خبير ألماني يحذر من معجون تبييض الأسنان

بعض منتجات معاجين الأسنان تعدك بأسنان ناصعة البياض في غضون أسابيع قليلة ، ولكن قد يكون هناك مقابل لهذا.
يجب استخدام مثل معاجين الأسنان هذه بعناية لأن الجزيئات المستخدمة لإزالة البقع يمكن أن تدمر الجذور المكشوفة وعنق السن وبشكل خاص المينا الحساسة.
ويحذر توماس فولف، من رابطة أطباء الأسنان المستقلة، من أن معجون تبييض الأسنان غالبا لا يبيض أو يصقل السن في الحقيقة، إنما ” يحتوي على جزيئات صغيرة تقوم بصنفرة السن وبالتالي يزيل البقع “.
وتحتوي بعض المنتجات أيضا على صبغة زرقاء تجعل السن يبدو أبيض.
ومن وجهة النظر الطبية، يعد الفلورايد هو المكون الحاسم الوحيد في معجون الأسنان.
وأي شخص مهتم بفحص مكونات معجون الأسنان فأن البالغين يحتاجون إلى 1500 جزء في المليون، فالفلورايد مهم لقوة الأسنان والعظم ويحمي من التسوس.
والتناول المنتظم للفلورايد لا يمنحنا عادة الفلورايد الكافي وهذا هو سبب احتواء معاجين الأسنان على مكمل.