آل باتشينو وأوبر وينفري يُثيران جدلاً واسعًا بالمملكة.. هكذا تفاعل المغردون مع الحدث!

حالة من الجدل الواسع انتابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب إعلان الهيئة العامة للترفيه عن زيارة مرتقبة للممثل العالمي آل باتشينو، والمذيعة الأمريكية الشهيرة أوبر وينفري، إلى المملكة منتصف مايو المقبل، ضمن خطة الهيئة لعام 2017.
ودشن الناشطون وسمًا على “تويتر”، مؤيد ومعارض، لوجودهما في المملكة، فالفريق الرافض أكد أن ترفيه المجتمع يجب بناؤه على أسس ثقافية واجتماعية وتربوية، في إطار الدين والعادات والتقاليد، بينما أيّيد البعض الآخر وجودهما، معتبرين أن مثل هذه الفتاوى التي فيها توسيع الحرام وتضييق الحلال، إما تجعل الشاب متطرف أو تجعله ينفر من الدين.
وقال المغرد عبدالعزيز الشهري، “هناك شخصيات أرقى مكانه وعلم من هؤلاء أمثال علي الهويريني”، وأيده في القول “د معروف” قائلًا:” ما هي القيمة والفائدة المرجوة من تقديم هؤلاء للمجتمع”.
على الجانب الآخر رفض المغرد سلطان السلطان، تلك الآراء مبينًا أنه كون هيئة الترفيه تستضيف مثقفين غير مسلمين فهذا لا يناقض الدين ولكن كونك مسلم وتقذف أي انسان فأنت مناقض لدينك.
ووافقه الرأي المغرد خالد عبدالعزيز، قائلًا:” الفتاوى التي فيها توسيع الحرام وتضييق الحلال، إما تجعل الشاب متطرف أو تجعله ينفر من الدين”.