أصحابه خذلوه وأجنبي تنازل عن حقوقه للنادي.. بالأسماء: هؤلاء ورطوا الاتحاد وجعلوه ضحية العقوبات!

صبت الجماهير الاتحادية عبر مواقع التواصل اجتماعي، غضبها على عضو الشرف بالنادي سلطان البلوي شقيق منصور البلوي الرئيس الأسبق للعميد منصور البلوي وذلك بعد تصريحات الأخير برفضه النهائي التنازل عن شكواه ضد “النادي” مما أدى إلى حرمان الاتحاد من المشاركة الآسيوية هذا الموسم.
في المقابل امتدحت الجماهير المدير الفني الأسباني راؤوول كانيدا المدير الفني السابق لنادي الاتحاد، واعتبروه ضرب أروع الأمثلة وإنكار الذات عندما تنازل عن شكواه ضد النادي ووافق على جدولة مستحقاته بعد مكالمة هاتفية مع رئيس النادي الحالي المهندس حاتم باعشن.
واليوم لا حديث بداخل جدران نادي الاتحاد سواء من جماهير أو أعضاء مجلس إدارة سوى عن سؤال واحد هل هناك عقوبات جديدة تنتظر العميد ومن ورط الاتحاد في كل هذه المشاكل والأزمات؟.
ووفقا لموقع يورو سبورت طالبت الجماهير إدارة الاتحاد أن تحسن التصرف في القضايا الخارجية وخاصة بعد أن أكد مصدر مقرب جدا من “الفيفا” أن الاتحاد الدولي قد وضع نادي الاتحاد في قائمة الأندية المتهاونة (متقاعسة) في التجاوب مع الفيفا وهذا يؤثر على مواقف النادي مستقبلا، وخاصة بعد ظهور أزمة جديدة مع نادي فاسكو دجاما البرازيلي مما يهدد بخصم نقاط أخرى من الاتحاد خلال الأيام القادمة وسبق أن خفضت إدارة نادي الاتحاد العقوبة التي فرضت على الاتحاد وكانت بمبلغ 7.5 مليون يورو إلى 5.3 مليون يوروولكن المبلغ لم يسدد بعد.