صور: الداخلية المصرية تعتذر.. والسبب هاشتاق طلقني يا ابراهيم!

تعرضت صيدلانية مصرية شابة، تبلغ من العمر 26 عاماً وتدعى ياسمين أسامة، لواقعة طريفة لكنها صادمة، حيث فوجئت عند تجديد بطاقة هويتها ببيانات غريبة جعلتها تصاب بالصدمة للحظات، لكنها استجمعت شجاعتها وواجهت الموقف حتى نجحت في النهاية في حل المشكلة.
وأوضحت ياسمين بحسب “العربية.نت” إنها ذهبت لتجديد بطاقة هويتها الشخصية قبل فترة، وذهبت يوم الأحد لاستلام البطاقة الجديدة، وعقب استلامها فوجئت بأن البيانات المدونة عليها تخصها بالفعل، لكن هناك بيانات أخرى لا تعلم عنها شيئاً مدونة أيضاً ببطاقتها ، فقد كُتب أنها متزوجة، وهي ليست كذلك فمازالت آنسة، كما كُتب أن زوجها هو إبراهيم موريس مسيحي الديانة وهي مسلمة.
وأضافت أنها اتجهت لمواقع التواصل لنشر قضيتها وعادت لتخبر الموظف بالمشكلة فقال لها أنه قد حدث خطأ ويجب أن تنتظر 10 أيام ولكنها في احتياج للبطاقة، ما دفعها للغضب.
وما إن مرت ساعات حتى تفاجئت باتصال هاتفي من مسؤول كبير بوزارة الداخلية المصرية يطلب منها الذهاب إليه في مكتبه لاستلام البطاقة الجديدة، معتذراً لها عن الخطأ غير المتعمد.