الكهرباء توضح موقفها من إنهاء عمل 45 موظفًا في الشركة .. وتكشف حقيقة الأمر!

أوضحت الشركة السعودية للكهرباء حقيقة ما تم نشره من تعرض 45 موظفًا لديها للفصل من جانب الإدارة، مؤكدة أن تلك الأنباء “غير صحيحة”، وأن العاملين المفصولين لا يعملون لديها وإنما يعملون في شركة مقاولات.
جاء رد الشركة تعليقًا على خبر نشر تحت عنوان «قالوا لهم “الخميس آخركم”.. إنهاء عمل موظفين بالكهرباء “دفعة واحدة” .. وهكذا تعاملوا مع “الصدمة”»، وسلط الضوء فيه على واقعة فصل 45 عاملاً بالشركة السعودية للكهرباء، حيثُ أبلغتهم الإدارة بأن آخر يوم لهم في العمل هو يوم الخميس القادم.
وأوضحت الشركة السعودية للكهرباء موقفها في بيان تفند فيه الأمر، مؤكدة التزامها بتقديم خدمة كهربائية موثوقة وآمنة لكافة المشتركين بجميع مناطق المملكة، من خلال كوادر وطنية مدربة ذات كفاءة عالمية.
وأوضحت الشركة أن ما نشر عن فصل كهرباء تبوك لنحو 45 موظف غير صحيح، وأن الموظفين الذين أشارت إليهم الصحيفة لا يعملون لديها بل يعملون بشركة مقاولات، وأنه لا علاقة لها بالقضية من قريب أو بعيد.
وأشارت الشركة السعودية للكهرباء إلى أنهم لا يتبعون للشركة ولا يتاقضون رواتبهم منها، ولم يسبق أن تم تعيينهم ضمن كوادر السعودية للكهرباء، مؤكدة أن لديها سياسات ومعايير صارمة بشأن اتخاذ أي إجراءات بحق موظفيها، وأنها تعمل على توظيف وتدريب الكوادر الوطنية بكافة قطاعتها، وهيّ سياسات تحرص على الاستقرار الوظيفي ورفع كفاءة هؤلاء الموظفين.
ونوهت إلى أن معدل نسبة التوطين لديها تصل إلى نحو 90 في المائة، وأنها ماضية في تنفيذ مزيد من توطين الكفاءات الوطنية بكافة مجالات صناعة الطاقة الكهربائية، وفقا لرؤية المملكة 2030 في هذا الشأن، وخططها الطموحة في تنفيذ مشاريع كهربائية كبرى بأيادي وطنية تجعل المملكة مركزا إقليميًا للصناعات الكهربائية في المنطقة بحسب صحيفة المرصد.