اعلان

مستشفى بالمدينة يهدد 12 حارس أمن بالفصل لشهادتهم ضد وافد اعتدى على ممرضة سعودية.. والعمل تتدخل

Advertisement

أنصفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية 12 حارس أمن يعملون بأحد مستشفيات المدينة المنورة، بعد تعرض خمسة منهم للفصل من قِبل الشركة التي يعملون بها، وتهديد بقيتهم بالفصل والخصم من الراتب، على خلفية شهادتهم بالمحكمة ضد موظف بالمستشفى اعتدى على ممرضة سعودية.
وكان حراس الأمن قد تقدموا بشكوى لفرع الوزارة بالمدينة المنورة، قالوا فيها إن مسؤولي الشركة بمستشفى الملك فهد طلبوا منهم عدم الإدلاء بالشهادة ضد الموظف (وهو وافد من جنسية عربية)، لافتين وفقاً لصحيفة “المدينة” إلى أن الوافد اعتدى على الممرضة أثناء عملها، وذلك بعد محاولته اقتحام العيادة لإدخال مراجعة كانت معه قبل أن يحين دورها وفقاً للنظام.
وأوضحوا أن الممرضة رفعت دعوى قضائية ضد الموظف وطلبت شهادتهم، مشيرين إلى أنهم أدلوا بالشهادة إظهاراً للحق، غير أنهم فوجئوا بعد عودتهم لمقر عملهم بفصل خمسة منهم، وسحب صلاحيات آخرين، وتهديد البعض بالفصل والخصم.
من جهته، قال مدير فرع الوزارة علي الغامدي إنه تم دراسة الشكوى من قِبل إدارة التفتيش، واستدعاء ممثل المنشأة، حيث تم إجراء تسوية للخلاف بإعادة جميع حراس الأمن المدعين للعمل بالمنشأة.