اعلان

اكتشاف مادة مسرطنة في بسكويت نستله.. والدهشة تُصيب مسؤول بالشركة ويوضح التفاصيل!

Advertisement

كشفت السلطات الفرنسية، عن وجود مواد مسرطنة في “رقائق البسكويت” التي تعدها شركة “نستله”، حيثُ اكتشف وجود نسبة عالية من مادة الأكريلاميد وهيّ نسبة أكثر من المسموح بها.
ووفقًا للصحة العالمية، فإن مادة “الأكريلاميد” تُصنف على أنها مادة مسرطنة إذا زادت نسبتها عن 226.1 ميكروغرام لكل كيلو غرام، وهو ما أثبتته التحاليل التي أجريت على شرائح “البسكويت” الخاصة بـ “نستله”.
وأصيب العضو المنتدب لشركة نستله، بيير ألكسندر، بالدهشة من نتائج التحليلات، معتبرًا أن شركته تُجري تحاليل بصفة دورية ومنتظمة في مختبرات مستقلة، مضيفًا: “نحن أقل بكثير جداً من المؤشرات الأوروبية”، ومنذ عام 2002، والشركة تعمل على تقليل نسبة الأكريلاميد” بحسب صحيفة المرصد.