القبض على أثيوبيين فتلوا شخصاً وتهجموا على رجال الأمن في منفوحة

أعلنت شرطة الرياض القبض على مجموعة جناة أقدموا على قتل أثيوبي وتهجموا على رجال الأمن أثناء مهمة القبض عليهم محاولين الحصول على أسلحتهم.
وذكر الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز الميمان أنه بتاريخ 9/5/1438هـ ورد لغرفة عمليات دوريات الأمن بمحافظة الخرج بلاغ من أحد الوافدين يتضمن وجود شخص أثيوبي الجنسية به إصابات بليغة وملقى داخل صندوق مركبة تالفة من نوع دينّا.
وبالانتقال الفوري من قبل الجهة المختصة لمسرح الحادث رفق خبراء الأدلة الجنائية وجد المجني عليه قد فارق الحياة وبه إصابات بليغة في رأسه وتهتك في جمجمته وسحجات متفرقة في أنحاء جسده، كما شوهدت آثار عراك ودماء متناثرة وبعثرة في محتويات غرفته كما عثر على عصا عليها آثار دماء (أداة الجريمة) تم تحريزها ورفع ما وجد بها من آثار لفحصها فنياً.
ولأهمية البلاغ فقد باشرت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة كافة الإجراءات البحثية اللازمة لكشف خيوط الجريمة والعمل على سرعة ضبط الجناة.
ومن خلال عمليات البحث و التحري في جميع الاتجاهات والمحاور، فقد تكللت الجهود بفضل الله من تحديد الاشتباه في أحد الأشخاص (هارب / أثيوبي / في العقد الثالث / مقيم غير نظامي) تم ضبطه بالتنسيق مع شرطة العاصمة المقدسة وبسماع أقواله أقر بارتكاب الحادثة بمشاركة اثنين آخرين من بني جلدته لخلافات سابقة مع المجني عليه، وقام بالدلالة على مكان اختبائهم في شقة بحي منفوحة وسط الرياض.
وبانتقال المختصين للموقع وجد ثلاث أشخاص قاموا بالتهجم على الفرقة محاولين الاستيلاء على السلاح الرسمي، وتم التعامل معهم بما يقتضيه الموقف من قوة وحزم مما أسفر عن ضبطهم دون حدوث أي إصابات لرجال الأمن ولله الحمد. وتم إيقافهم بمركز الشرطة المختص وإشعار فرع هيئة التحقيق و الإدعاء العام بالمحافظة لإكمال اللازم حسب الاختصاص.