السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

ضرب امرأة على وجهها.. ماذا قال قاض كندي لمتهم سعودي عن حقوق المرأة؟!


أخبر القاضي الكندي نورمان دوجلاس طالبا سعوديا في منطقة سنات سو ماري الكندية، متهما بارتكاب جرائم عدة، من ضمنها الاعتداء على امرأة من أجل الحصول على بطاقتها الائتمانية، بأن عودته إلى كندا ستكون صعبة نظرا لسجله الإجرامي، وفقا لـ”مكة” نقلا عن موقع الأخبار الكندي SooToday .
كما أخبره القاضي بأنهم في كندا «يؤمنون بتساوي المرأة والرجل، ومعظم الرجال لديهم لا يتجاوزون الحد ويضربون المرأة للحصول على بطاقة ائتمانها، وأنهم أيضا لا يتلفظون بعبارات مهينة خاصة أمام الأطفال، ولهذا يعيشون في كندا».
وقال القاضي الذي حكم على الطالب بقضاء 26 يوما في السجن إن هذا الحكم مخفف للغاية، ويستحق أكثر، لكنه اختار الحكم المخفف لأن المتهم يواجه أمر الترحيل.
ووفقا لمحامي الدفاع مايكل بينيت، فإن المتهم انتقل إلى كندا في 2010 للدراسة في جامعة الغوما بتمويل من الحكومة السعودية، لكنه توقف عن الحضور إلى الجامعة وصودر جواز سفره.
وأشار المدعي العام الفيدرالي بن بريتشارد إلى أن وكالة خدمات الحدود الكندية تعتزم ترحيله.
وحول اتهامه بتلك الجرائم، استمعت المحكمة إلى تسجيل رجال الشرطة عندما أوقفوه في 28 يناير 2015 لأن أضواء مركبته كانت مطفأة، ولأن الشرطي لاحظ رائحة حشيش قوية، وطلبت الشرطة منه الخروج من العربة ثلاث مرات قبل أن يستجيب لطلبهم، وأنكر حيازته للمخدرات، لكن الشرطة وجدت 3.3 جرامات من الراتنج (مادة كيميائية تستخدم مثل الورنيش والصمغ)، وطاحونة وأوراقا لف سجائر وهاتفين محمولين، وميزانا وحقيبة صغيرة تحوي مادة سوداء.
وأخبر المحامي كارين بريتشارد أن الشرطة تلقت اتصالا لإخراج المتهم من بيت امرأة في 15 فبراير 2015 ، قالت المرأة بأن المتهم ضربها على وجهها عندما رفضت منحه بطاقتها الائتمانية، وتلفظ عليها بكلمات مهينة أمام أطفالها والجيران.
وتتضمن عقوبة الطالب 9 أيام من الاحتجاز من قبل المحكمة، والوضع تحت المراقبة لمدة 12 شهرا، وحظر القيادة لمدة عام، وحظر استخدام الأسلحة 5 سنوات.
كما يتوجب عليه تقديم عينة من حمضه النووي لقاعدة البيانات الوطنية الكندية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات