فتاة سعودية تنفي صحةخبر نيتها حرق حجابها في مكان عام في العاصمة السعودية..!

نفت فتاة سعودية أسمت نفسها “وداد خالد” صحة الأخبار التي تناقلتها مواقع الكترونية إخبارية طوال اليومين الماضيين والتي أشارت إلى القبض عليها بعد تصريحها في موقع “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة” بأنها ستحرق حجابها في مكان عام بالعاصمة السعودية الرياض وستشاركها في ذلك مجموعة من الفتيات بتاريخ 1-7-1431هـ.

وجاء نفي الفتاة التي أثارت جدلاً كبيراً رغم عدم التحقق من هويتها بعد أن تناقلت مواقع إخبارية “إسلامية” عديدة خبراً نشرته شبكة الحوار المتمدن يفيد بالقبض عليها بأمر من سمو وزير الداخلية, حيث أوضحت الفتاة أن هناك من ضلل موقع الحوار المتمدن بخبر كاذب عنها, وأن بقية المواقع نقلت ذلك الخبر عنه, مضيفة أنها لاتخجل من كشف هويتها وأنها ستمضي قدماً فيما صرحت به.

وشبه عدد كبير من المتابعين الفتاة السعودية التي تبلغ من العمر 26 عاماً بالراحلة المصرية هدى شعراوي التي أحرقت حجابها في القاهرة عام 1919م, فيما أكد آخرون أن الأمر لايعدو كونه “فرقعة إعلامية الكترونية” من شخصية مجهولة لايعرف أحد من يقف خلفها.