فيديو: مواطن يوثق مقطع لمصري يتهمه بطبخ الكلاب في القصيم

ما إن مرت ساعات على انتشار فيديو لمقيم مصري، اتهمه أحد المواطنين بطبخ الكلاب في القصيم، بل والتجاوز في حق مواطني المملكة، حتى ظهر مقطع مصور جديد لمواطن سعودي آخر يحاول تبرئة المقيم المصري من ما دار حوله.
ووفقا لموقع عاجل البداية كانت بمحاولة مواطن توثيق مقطع مصور لمقيم مصري يدير مطعمًا، وهو يحمل مجموعة كلاب داخل مركبة، متهمًا إياه بتجميعها لطبخها وتقديمها في وجبات.
وفي الفيديو نفسه، يخرج المقيم المصري عن النص بحديثه عن احتماء المواطنين في الشرطة السعودية التي تنصفهم -من وجهة نظره- على الأجانب، ثم يتوجه إلى السيارة طاردًا الكلاب خارجها.
ولم تمرّ دقائق على رفع المقطع المصور على “تويتر”، حتى تم إطلاق وسم يحمل اسم “#مصري_يطبخ_كلاب_في_القصيم”، عبّر خلاله المغردون عن غضبهم من ما فعله المقيم.
وعلّق المغرد تركي المشعل على الوسم قائلًا: “صار لي بالقصيم أسبوع وأول مره أزورها وكل يوم ناكل من مطاعمهم.. وقاعدين نمدح تيوسهم بعد، والله شكلنا طحنا بكلب طعيم”.
بينما تجاوب آخرون مع الفيديو مستندين إلى مخالفة الشرع في طهي الكلاب، حيث قال أبو صفوان: “هذا منافي للدين والتربية الاسلامية”.
وحاول آخرون الاستفادة من الواقعة في الترويج لفيديوهات خاصة بهم، حيث ظهر أحدهم في مقطع مصور محاولًا التفريق بين لحم الغنم ولحم الكلب في المطاعم.
وتحدث (الخبير) عن أن لحم الغنم عبارة عن عظم ثم لحم ثم شحم، لكن لحم الكلاب عبارة عن (عظم ثم شحم ثم لحم) ولونه أحمر داكن والألياف العضلية قاسية جدًّا، وقطعة اللحمة طويلة الشكل والعظام عريضة الأطراف.

http://www.youtube.com/watch?v=uQvPEu2AI0k

سريعًا بدأ مواطنون يتداولون مقطعًا مصورًا لمواطن سعودي آخر، تحدث للمقيم المصري صاحب واقعة الكلاب، برّأه فيه من تهمة طبخ الكلاب، إلا أنه لامه على تجاوزه في حق المواطنين والأمن السعودي.
وفي الفيديو الثاني، تحدث المصري، قائلًا: “والله لم أكن أقصد عموم السعوديين، لكن عن مصور الفيديو وأمثاله.. والله في سعوديين أحسن من المصريين أنفسهم”، موجهًا سؤالًا لموثق الفيديو الثاني: “أنت مسلم.. هل ترضى أن يتهمك أحد بطبخ الكلاب للمسلمين؟”.
واستطرد المقيم المصري: “أنا هنا من 13 سنة.. أقسم بالله ما أقصده هو شخصه (مصور المقطع المسيء) واللي زيه.. يا جماعة الخير أنا والله ما أقصد السعوديين.. السعوديون على راسي من فوق.. والله ما أقول هذا الكلام خائف.. لكن هذه حقيقة”.

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=C6eXTiuo7PM