هاكرز يخترق حساب صحة الشرقية في ذكرى وفاة الإعلامي الثبيتي ويوجّه رسالة للوزير!

اخترق “هاكرز” وصف نفسه باسم مجموعة “Cyber Of Emotion” موقع “صحة الشرقية” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”؛ اعتراضاً على الأخطاء الطبية، وإحياءً لذكرى وفاة الإعلامي محمد الثبيتي؛ الذي تُوفي بسبب خطأ طبي في مستشفى البرج الطبي بمدينة الدمام، الذي ظلت قضيته حبيسة الأدراج منذ وفاته منذ أكثر من عامين.
ووفقا لموقع سبق وجّهت مجموعة “الهاكرز” رسالة إلى وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة؛ بقولها: “كنت جميلاً في وزارة التجارة، ولكن ذلك لا يعني أنك ستصبح جميلاً في رعاية أرواح البشر”.
وقالت المجموعة إن مهنة الطب نسبة الخطأ واردة بها، ولكن ما حدث في السنوات الأخيرة دليلٌ على أن هناك مشكلة جذرية وتتحمّل وزارة الصحة أعباءها.
يُذكر أن الإعلامي محمد الثبيتي؛ تُوفي قبل عامين في مستشفى الملك فهد التخصُّصي في الدمام بعد نقله من البرج الطبي؛ بعد خطأ طبي تعرَّض له عقب عملية أجراها صُنفت بالبسيطة في مستشفى الدمام المركزي “البرج الطبي” بعد مراجعته قسم الطوارئ في مستشفى الدمام المركزي، لوجود خراج في فخذه، وبعد فحصه من الطبيب المختص، نصحه بضرورة البقاء في المستشفى لإجراء جراحة بسيطة واستئصال الخراج، وبعد خروجه من غرفة العمليات ووضعه في غرفة الإفاقة، كانت جميع المؤشرات تشير إلى أن الجراحة كانت ناجحة، بحسبما ذكر شقيقه سلمان.
وأضاف شقيقه، حينها، أن محمد تعرَّض إلى اختناق شديد وصعوبة في التنفس، أدّت إلى استنفار الكادر الطبي، ومحاولة وضع أنبوب أوكسجين عبر الفم، ولم يتمكن الطاقم الطبي من إدخاله بالطريقة الصحيحة؛ ما أدّى إلى توقف قلب المريض لدقائق، فتمّ استدعاء استشاري مختص لوضع الأنبوب بطريقة صحيحة، وفي هذه الأثناء حاول الأطباء إنعاش القلب، بعد توقفه لعشر دقائق، ونجحوا في ذلك، في حين دخل في غيبوبة نتيجة تأخُّر وصول الدم إلى الدماغ، وقرّرت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، إحالة قضية الخطأ الطبي.
ووجّه مدير “صحة الشرقية”، آنذاك، الدكتور خالد الشيباني؛ بحظر سفر الطبيب الذي كان مشرفاً على حالة الإعلامي محمد الثبيتي؛ الذي دخل للعناية المركزة في مستشفى الملك فهد التخصُّصي بالدمام، كما تمّ الانتهاء من التحقيق من لجنة استشارية محايدة، في قضية الثبيتي؛ وتمّت إحالة ملف القضية إلى المدّعي العام، لاتخاذ اللازم نظاماً، فيما لم تنتهِ القضية منذ وقوعها إلى الآن.