المعلمي منتقداً الدبلوماسيين السعوديين: كفاءتهم محدودة!


انتقد السفير عبدالله المعلمي، مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، البعثات الدبلوماسية للمملكة في الخارج، مؤكدًا أن مستوى الكفاءة الفردية لديها محدودة.
وأوضح المعلمي في الاجتماع العام لرؤساء البعثات في الخارج، بحضور كل رؤساء البعثات والمندوبين الدائمين للمملكة في المنظمات الإقليمية والدولية، أمس، أن الدبلوماسي السعودي لا يتمتع بقدرات دبلوماسية الفاعلة.
وأكد المعلمي أن نتائج الانتخابات التي خاضتها السعودية مؤخرًا، بينت تراجع دول أوروبا وأميركا اللاتينية وعدد من الدول الأفريقية عن تأييد المملكة، وفقًا لـ “الحياة”.
وألمح إلى تخاذل مصر عن مساندة موقف المملكة في الأمم المتحدة بشأن قضية سوريا، قائلًا: “شاهدنا في بعض القرارات الأممية التي تبنتها بلادنا تقاعس دول إسلامية عن التصويت معنا، على رغم أننا في الحالين حققنا نصرا كاسحا”.
وطالب المعلمي بتنفيذ حملة شاملة تهدف إلى رفع مستوى الكفاءة لدى الجميع، خلال السنوات الخمس المقبلة، وإتاحة الفرصة أمام الشباب المؤهل للارتقاء السريع، بعيدا عن قيود البيروقراطية، مؤكدًا أن المحور الأساسي للعمل الدبلوماسي هو الإنسان.
ونصح المعلمي بضرورة فتح أبواب السفراء أمام المواطنين، وبذل المزيد من الجهود في سبيل خدمتهم ورعايتهم، قائلًا: “آن الأوان أن يكون الشق الثاني من عمل السفراء ملموسًا”.