اعلان

صور: تعرف على أول صالة للفرسان خارج المملكة بمطار القاهرة الدولي قبل افتتاحها غدًا

Advertisement

تدشّن الخطوط السعودية، يوم غد، أول صالة للفرسان خارج المملكة، بمطار القاهرة الدولي، بحضور مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وعدد من المسؤولين في سفارة المملكة بالقاهرة، وشركة ميناء القاهرة الجوي، إلى جانب عدد من المختصين بصناعة النقل الجوي، وممثلي وسائل الإعلام.
وأوضح المهندس صالح الجاسر أن صالات الفرسان تعد خدمة فريدة للضيوف المميزين بالخطوط السعودية، وتلقى استحسانهم بما توفره من خدمات مميزة ومتكاملة، مشيرًا إلى التوجّه للتوسّع في هذه الصالات تنفيذًا لاستراتيجية التطوير الشامل لمستوى الخدمات المقدمة للضيوف ضمن مبادرات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة، وشركاتها، ووحداتها الاستراتيجية، وفي سياق جهودها لتطوير الخدمات الشاملة للضيوف بالمحطات الداخلية والدولية، ومواكبةً لمكانتها كأكبر مشغل في مطار القاهرة بعد الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية.
وأفاد بأن صالة الفرسان تعد المكان المفضل لضيوف “السعودية” المميزين ممّن يحتاجون إلى إنجاز أعمالهم خلال تنقلاتهم، حيث تم تجهيز جميع الصالات بمناطق أعمال مزوّدة بالخدمات والأدوات اللازمة لتكون مكانًا مثاليًا لإدارة ومتابعة أعمالهم، وتمثل بمرافقها وتجهيزاتها الحديثة المستوى المثالي لتحقيق تطلّعات الضيوف المميزين من المسافرين على درجتي “الأولى” و “الأعمال”، وحاملي بطاقة الفرسان الذهبية والفضية، وبطاقات “إيليت” و “إيليت بلس” من التحالف العالمي “سكاي تيم”، وذلك من خلال تصميم متكامل يعكس التراث العربي الأصيل والهوية المؤسساتية للخطوط السعودية.
وبيّن المهندس الجاسر أن الصالة تتسّع لـ (250) ضيفًا في وقتٍ واحدٍ حاليًا، وسيرتفع العدد إلى (300) ضيف في المرحلة التالية، وذلك على مساحة (1,500) متر مربع، كما تتميز بإطلالةٍ بانورامية على ساحة المطار، وتحتوي على منطقة خدمات الوجبات الساخنة والباردة والخفيفة، وأماكن الانتظار عالية الفخامة، إلى جانب خدمات رجال الأعمال التي تشمل غرفة اجتماعات متكاملة مجهزة بكل ما يلزم لإنجاز الأعمال بما يساعد على استثمار وقت الانتظار في إنجاز مهام العمل، مع ركنٍ للأطفال يتميّز بالجاذبية والتنوع، وخدمات خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى أماكن مخصصة للاسترخاء، إلى جانب مُصلّى للرجال وآخر للسيدات، وغير ذلك من الخدمات الراقية.
ومن جانبٍ آخر، ترأس المهندس الجاسر، اليوم، اجتماعًا ضم عددًا من التنفيذيين ومسؤولي فرع “السعودية” بمصر، حيث تم خلاله استعراض معدلات الأداء التشغيلي بين المملكة ومصر بشكلٍ عام، والقاهرة على وجه الخصوص، وخطط تطوير الأداء خلال المرحلة المقبلة وفق أهداف برنامج التحول وخطة (SV2020)، كما التقى بمنسوبي “السعودية” العاملين بمطار القاهرة الدولي، مثمنًا جهودهم وحرصهم على أداء مهامهم بكل إتقان، مؤكدًا على أن النجاح الكبير لخطة انتقال العمليات إلى المبنى الجديد رقم (2) بمطار القاهرة الدولي يجب أن يواكبه مضاعفة الجهود من الجميع للارتقاء بمستوى الخدمات، كما وجّه بمواصلة تطوير الأداء، ورفع مستوى خدمات ما بعد البيع، وتوفير كل ما من شأنه تيسير إجراءات السفر على الضيوف في مواقع الخدمة كافة.
وإثر ذلك، قام المهندس الجاسر بجولةٍ في الصالة الجديدة بالمبنى رقم (2) بمطار القاهرة الدولي التي انتقلت إليها العمليات التشغيلية لـ “السعودية” مؤخرًا، حيث جهزت “السعودية” في الصالة الجديدة (22) منصة لإنهاء إجراءات المناولة وخدمة الضيوف، بالإضافة إلى أجهزة الخدمة الذاتية، إلى جانب تخصيص (9) مكاتب في منطقة إنهاء إجراءات السفر في المبنى (أ) لإدارة المحطة، وخدمات الضيوف، ومراقبة عمليات الحركة والعمليات الجوية.
والتقى الجاسر -خلال جولته بمطار القاهرة- رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوي مجدي إسحاق، ومساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوي اللواء فهمي مجاهد، ورئيس سلطة الطيران المدني هاني العدوي، ورئيس الشركة المصرية للمطارات والملاحة الجوية المهندس سعيد محروس.
وتناولت اللقاءات بحث سبل التعاون المشترك في كل ما من شأنه تقديم أفضل الخدمات للضيوف، ورفع كفاءة التشغيل، لا سيما أن “السعودية” تعد أكبر مشغل في مطار القاهرة الدولي بعد مصر للطيران، كما قدّم الجاسر شكره وتقديره لجميع المسؤولين لتعاونهم في إتمام انتقال العمليات التشغيلية للخطوط السعودية بسلاسة للصالة الجديدة.

المهندس صالح بن ناصر الجاسر المدير العام للخطوط الجوية السعودية يتفقد صالة فرسان.