جزائية الرياض تدين طبيبًا سعوديًا عالج جرحى داعش

أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، مواطنًا يحمل مؤهل البكالوريوس في الطب والجراحة، سبق له العمل معيدًا في إحدى الجامعات، وعالج خلال سفره إلى سوريا جرحى رموز في تنظيم “داعش” الإرهابي.
وتضمّنت التهم الموجهة للطبيب، تأييده التنظيمات الإرهابية المشاركة في القتال في مناطق الصراع والتعاطف معها ومتابعة الأحداث في سوريا والسفر إلى هناك للغرض نفسه ودعمه لها بالمشاركة في تطبيب جرحاهم.
وتضمنت الاتهامات التقاءه بعض رموز وقادة ومنظري التنظيمات الإرهابية، وذلك وفقًا لما أقرّ به، وإنشاء حساب في برنامج التواصل الاجتماعي “تويتر” من أجل التواصل مع المنسقين، وكذلك تخزين ما من شأنه المساس بالنظام العامّ بحسب صحيفة عاجل.