طُهاة وحاملو حقائب.. شاهد: سعوديون يعملون في فنادق بالمدينة

اضطر عدد من الشباب السعودي في العمل بالقطاع الفندقي بالمدينة المنورة، فاستطاع أن يثبت نجاحه في كل مجالات العمل في هذا القطاع المهم، بدءًا من حمل حقائب النزلاء، إلى الطهاة والمهنيين والإداريين.
حيث يروي الشباب قصص نجاحه وكفاحه الباهر، مقدما نماذج ساطعة لبقية شباب الوطن، الذين يتحلون بالجدية والمثابرة، ويشقون طريقهم نحو آفاق التألق في هذا القطاع الحيوي لإثبات جدارتهم، وريادتهم في عدد من وظائفه المتنوعة، ليقودوا بأنفسهم قاطرة التنمية في المجال السياحي بالمنطقة، التي تحتضن ثاني الحرمين الشريفين؛ محققين خطة التحول الوطني في إثراء منظومة السياحة الدينية، وصولا للمستهدف منها، وهو استقبال 30 مليون معتمر سنويًا بحلول العام 2030م.
وبحسب صحيفة “المدينة” فقد رصدت مسيرة الشباب السعودي، خلال جولة على فنادق المنطقة المركزية بالمدينة المنورة، ليقدموا تجربتهم في العمل بالخدمات الفندقية، مبدين استعدادهم لتقديم المزيد من تلك الأعمال الموطلة لهم بجد واجتهاد، ومتطلعين أن يشهد القطاع استقطابا وتنافسا لكبرى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال، بما يعود بالفائدة على الوطن وأبنائه.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا