اعلان

اهتمام عالمي بأول حفل لمحمد عبده في المملكة منذ سنوات

Advertisement

لاقى حفل الفنان السعودي محمد عبده، الذي أقيم أمس الاثنين (30 يناير 2017) بمدينة جدة، اهتمامًا كبيرًا من وسائل الإعلام العالمية، التي اعتبرته حدثًا فنيًّا جديرًا بالمتابعة والتغطية، ومؤشرًا على انتعاش قطاع الترفيه.
وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن عبده عاد للغناء مرة أخرى بعد 7 سنوات، في حفل نادر بجدة؛ حيث شبهت المطرب السعودي بالفنان البريطاني الشهير بول ماكارثي، نسبة إلى تشبيه أطلقه أحد النشطاء السعوديين عليه منذ فترة؛ لكونه “فنانًا محترمًا ويقدر الحياة العائلية”، حسب قوله.
ونقلت الصحيفة عن تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية، أن الحفل الكبير الذي أحياه محمد عبده، حضره قرابة 8 آلاف جميعهم من الذكور، وأغلبهم شباب من محبي الفنان السعودي الشهير.
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الحفل كان مقررًا إقامته في سبتمبر الماضي بالرياض، ليكون الحفل الأول منذ 24 عامًا في العاصمة السعودية، إلا أنه تم تأجيله ونقله إلى جدة.
من جانبها، كتبت وكالة رويترز، تحت عنوان “الغناء يعود إلى المملكة العربية السعودية”، أن الحفل استمر 6 ساعات من مساء الاثنين وحتى الساعات الأولى من الثلاثاء، وأشارت إلى أن عبده الذي يلقب بفنان العرب، أدى أغنياته وخلفه أوركسترا مكون من 60 عازفًا مصريًّا، وشاركه في الغناء الفنان السعودي ربيع صقر، وماجد المهندس.
وأضافت أن الجمهور الشاب الذي حضر الحفل تفاعل مع عبده كثيرًا وردد معه أغانيه التي كان يحفظها عن ظهر قلب، لافتةً إلى أن إجراءات أمنية فُرضت حول مكان الحفل وتم السماح بدخول حاملي التذاكر فقط.
وقالت الوكالة البريطانية إن الحفل يأتي في إطار خطة الدولة لتعزيز قطاع الترفيه، وإتاحة المزيد من فرص عمل لتطوير الاقتصاد والابتعاد به عن الاعتماد الكلي على النفط.