شاهد: أمريكية محجبة ترد على شخص نعتها بالعاهرة بمقطع فيديو حقَّق أكثر من مليوني مشاهدة

نشرت صحيفة «ديلي ميل» تقريرًا، ذكر أن أسماء الحوني، المسلمة الأميركية، كانت تجلس على طاولة داخل مقهى “جو”، بمنطقة أتلانتا عندما قام رجل، عرّفته لاحقاً العديد من المنصات الإخبارية باسم روب كولر، على ما يبدو بالتقاط صورة لها.
وقالت أسماء، التي كانت تعمل على حاسبها الآلي وقت الواقعة، في حديثها لموقع «Creative Loafing» إنها نظرت إلى أعلى فوجدت رجلًا يوجّه هاتفه نحوها، كما لو كان يلتقط صورة، وبدأت السيدة البالغة من العمر 39 عاماً في تسجيل مقطع فيديو، عندما سألته عمّا كان يفعل.
“أهلا روب، تحب التقاط الصور؟” هكذا قالت أسماء في المقطع مُضيفة “تحب التقاط صور لي على وجه الخصوص؟”، وكان الرجل يضحك ويسأل بينما يقوم بإبعاد هاتفه قائلاً “هل تشعرين بالإساءة؟”.
وأسماء- وهي مواطنة أميركية وقد تخرّجت في جامعة ولاية جورجيا الأميركية عقب دراسة العلوم السياسية كما أنها مُتدرّبة تشريعية لدى النائبة عن الولاية بريندا لوبيز- ردّت وقالت “لا”، وإنما كانت تسأل لماذا كان يلتقط صورة لها.
واستمر الرجل في الوقوف هناك والضحك، قبل أن يقول “هذا سؤال جيد”، ثم قالت أسماء “هذا روب من أتلانتا، وينكر أنه من المدينة ويزعم أنه من ديتريوت، بدلاً من ذلك”، وسألها الرجل “لماذا أنت عصبية للغاية”، فردّت أسماء “نعم، ماذا أخرجك عن اتزانك؟” وأضافت “أنا أود أن أعرف لماذا تأتِي إلى هنا وتلتقط صورة لي”.
وقال روب، الذي كان جالساً أمام أسماء في هذه اللحظة “أنا أقف في مقهى أظن أنه مثير للاهتمام”، وأضاف “أنا أرى هذا الرجل يجلس هنا ويبدو كمُشغل DJ، وأنا ظننت أنه حقاً مكان لطيف، لذا ولكوني من ديترويت، التقطتّ صورة للمقهى وللرجل الواقف هناك، وهو بوضوح ليس مُشغل DJ، وكنا سنضحك”.
وتابع ” كنت سأنشر ذلك على فيسبوك، ثم بدأت أنت في التصرف كعاهرة”، فسألت السيدة لمرّة ثانية بهدوء قائلة “إذا، أنا الآن عاهرة؟”، فرد ببساطة قائلاً “نعم أنت كذلك”، وسألته للمرّة الثانية “لأنني سألتك لماذا تلتقط صورة لي؛ أنا عاهرة؟”.
فرد قائلاً “كان لطيفاً للغاية أن ألتقي بك”، وتحرّك كما لو كان سينهض من على الطاولة، وسألته أسماء لاحقاً ما هي وظيفته؛ ولكنه رد قائلاً “هل معك البطاقة الخضراء (غرين كارد)؟”، فسألت أسماء –وهي مواطنة أميركية– باستنكار “إذاً؛ هل أنت تعتقد أنني لست أميركية؟”.
وأُبعِد روب من قِبل رجل آخر وخرج كلاهما من المقهى سوياً.
ونشرت إحدى المُستخدمات تُدعى ميس سالمان أبوجريس، صورة لتعليقات على الفيديو تظهر صورة لنفس المقهى الذي حدثت فيه الواقعة، مصحوبة برسالة من رجل يُدعى روب كولر، يصف الحادث باعتبار أنه “تم اعتراضه من قِبل ناشطة مسلمة”.
وكان نص الرسالة التي يزعم أنها نُشرت من حساب الرجل يقول “لقد تم اعتراضي من قِبل ناشطة مسلمة في مقهى، وكانت قلقة أنني كنت ألتقط صورة لها”.
“وبإمكانكم أن تروا بواسطة هذه الصورة أنها ليست فيها حتّى، ظننت أنه جو لطيف وكنت سأشاركها عبر فيسبوك، ثم بادرت أسماء الحوني بالحديث معي لالتقاط صورة ببساطة”.
“أصدقاؤها المتشددون لاحقاً بدأوا في التواصل معي وإخباري أنهم سيقتلونني، كان بإمكاني أن أقول في هذه اللحظة أنني متفق مع موقف دونالد ترامب بشأن الهجرة، ولكن الحقيقة هي أنني لا أفعل، فهذه أرض المهاجرين، اعتذاراتي لكل أصدقائي وعائلتي وزملائي وعملائي”.
وتابع “كان علي أن أتعامل مع الموقف بطريقة أفضل، أنا سأتحسّن وسأكون أفضل بتلك التجربة، شكراً لك يا أسماء؛ أنا تعلّمت وسأنضج من تلك التجربة”.
ويبدو أنه اضطر إلى إغلاق حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعد انتشار الفيديو بهذا الشكل الواسع.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا