السيدة التي تعرضت للاعتداء على يد خادمتها بجازان تتحدث عن علاقة الأسرة بالخادمة: كنا نعاملها كأخت

أفادت والدة الطفلتين “رغد” و”رؤى” التي تعرضت معهما لاعتداء من قِبل خادمتها الإثيوبية في قرية “صنبة” بجازان، أن الخادمة كانت ستسافر إلى بلدها يوم الأحد المقبل، بعدما سمحوا لها بالسفر؛ لشعورهم بأنها اشتاقت لأسرتها.
وأضافت الأم أنها اصطحبت الخادمة معها إلى السوق كي تشتري لها جميع متطلبات السفر، مشيرةً إلى أنها كانت تتعامل معها بالحسنى وكانت تصطحبها في كل نزهة تخرج إليها.
وأشارت “عائشة” والدة الطفلتين، أنها لاحظت تغيّر سلوكيات خادمتها وكثرة بكائها وعويلها قبل أيام من الاعتداء، وكذلك الكوابيس التي كانت تزعم أنها تحلم بها، مضيفةً أن الخادمة بررت ذلك بأنه ليس سوى حنين لرؤية أهلها، فأعطتها هاتفها الخاص كي تتصل بأهلها وتطمئن عليهم.
وأبدت الأم، وفقاً لصحيفة “عكاظ”، استغرابها الشديد من تصرف الخادمة واعتدائها عليهم؛ كونها كانت تُعامل معاملة الأخت وليست معاملة الخادمة.
وكانت عاملة منزلية إثيوبية قد اعتدت على الأم وابنتيها الجمعة الماضية في محاولة لقتلهن، قبل أن يتدخل الجيران لإنقاذهن وإسعافهن إلى المستشفى، فيما ألقت شرطة جازان القبض على العاملة وتم إيداعها التوقيف تمهيدًا لاستكمال الإجراءات النظامية بحقها.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا