ترامب يبشر متخوفي قرار المنع: التأشيرات بعد 3 أشهر

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن “واشنطن ستعيد إصدار تأشيرات دخول الولايات المتحدة لمواطني جميع الدول بعد 3 أشهر”؛ وذلك “لوضع سياسات أكثر أمنًا”.
وأوضح ترامب (في بيان)، أمس الأحد أنه “لكي تكون الأمور واضحة.. هذا ليس حظرًا يستهدف المسلمين، كما تروج خطأً وسائل الإعلام”، مؤكدًا أن الحظر “لا علاقة له بالديانة، بل بالإرهاب وبأمن بلدنا”.
وأكد ترامب ‑حسب سكاي نيوز‑ أن “هناك أكثر من 40 دولة في العالم أكثرية سكانها من المسلمين، وليست مشمولة بهذا الأمر التنفيذي”.
وأضاف: “أمريكا كانت على الدوام أرضًا للحرية وموطنًا للشجعان.. سنحمي الحرية فيها ونصون الأمن، وهو أمر تعرفه وسائل الإعلام لكنها ترفض قوله”.
إلى ذلك، قال مسؤول بإدارة ترامب، إن جميع الأوامر التي وقعها ترامب وتحظر دخول لاجئين ومواطني 7 دول، لا تزال سارية ويتم تنفيذها، وقد حقق تنفيذ هذه الأوامر “قصة نجاح هائلة”.
وأضاف المسؤول: “الأوامر التنفيذية الثلاثة الصادرة عن الرئيس ترامب، تسري بصورة كاملة، وتنفذها وزارة الخارجية ووزارة الداخلية ووزارة العدل وميع الوكالات المعنية في أنحاء الحكومة الاتحادية”.
ورفض المسؤول، الانتقادات التي وجهت إلى طريقة تنفيذ خطة ترامب قائلًا: “إنها حقًّا قصة نجاح هائلة فيما يتعلق بالتنفيذ على كل مستوى فردي”.
يأتي هذا بعدما أصدر ترامب، الجمعة، أمرًا تنفيذيًّا يقيد لأربعة أشهر السماح بدخول اللاجئين الولايات المتحدة، ويمنع مؤقتًا المسافرين من 7 دول بالشرق الأوسط من دخول الولايات المتحدة.
وينص القرار خصوصًا على أنه اعتبارًا من تاريخ توقيعه، يمنع لمدة 3 أشهر من دخول الولايات المتحدة، رعايا الدول السبع الآتية: العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن، على أن يستثنى من هؤلاء حمَلة التأشيرات الدبلوماسية والرسمية الذين يعملون لدى مؤسسات دولية.
كذلك فإن القرار التنفيذي يوقف لمدة 120 يومًا العمل بالبرنامج الفيدرالي لاستضافة وإعادة توطين اللاجئين الآتين من دول تشهد حروبًا، أيًّا كانت جنسية هؤلاء اللاجئين.
بدورها، أعلنت الخارجية البريطانية أنها حصلت على إعفاء لرعاياها مزدوجي الجنسية، من القيود التي فرضها الرئيس ترامب على السفر إلى الولايات المتحدة، مؤكدةً أن البريطانيين الذين يحملون جنسية إحدى الدول السبع المشمولة بقرار الحظر، لا يسري عليهم قرار المنع.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن الوزارة: “إن الوزير بوريس جونسون حصل على هذا الإعفاء خلال (نقاشات مع الحكومة الأمريكية)، وإن المسافرين الذين يحملون مع الجنسية البريطانية جنسية إحدى الدول السبع المشمولة بقرار الحظر الأمريكي (العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن) ويسافرون إلى الولايات المتحدة انطلاقًا من دولة أخرى غير هذه الدول السبع‑ لن يسري عليهم قرار الحظر”.