بـ150 يورو.. أصبحوا سوريين في أوروبا!

فتح الادعاء العام الألماني في ولاية برلين تحقيقاً في أنباء عن أن سفارة النظام السوري في برلين منحت أشخاصاً جواز السفر السوري، من دون التحقق من أنهم يحملون الجنسية السورية.
وأفاد تقرير لشبكة الإذاعة والتلفزيون العمومية في ولايتي برلين وبراندنبورغ (rbb)، ونقلته “دويتشه فيله” باللغة العربية، أن هناك مزاعم بأن السفارة السورية في برلين قد أصدرت جوازات سفر لأشخاص من دون التحقق من أنهم يحملون الجنسية السورية.
وجاء في التقرير، الذي نُشر على الموقع الإلكتروني للشبكة السبت أن الادعاء العام الألماني في ولاية برلين فتح تحقيقاً في الموضوع.
وقد استندت الشبكة إلى تقرير صحافي من جاء فيه أن من أصدرت لهم جوازات السفر دخلوا ألمانيا ويقدمون أنفسهم على أنهم طالبو لجوء سوريون. وحسب التقرير فإن وزارة الداخلية الألمانية والشرطة الاتحادية تلقت معلومات بهذا الشأن من “دائرة شؤون الأجانب” في ولاية شمال الراين-فيستفاليا.
ووفق ما نقلته “دويتشه فيله” فإن الموظفين المسؤولين عن إصدار الجوازات تقاضوا مبلغاً إضافياً يبلغ 150 يورو، وذلك إلى جانب الرسوم الرسمية المعلنة وهي 380 يورو. وأضافت أنه لا معلومات حول عدد جوازات السفر التي تم إصدارها بهذا الإطار، إذ رفض المتحدث باسم الادعاء العام، مارتن شتيلتنر الإدلاء بأي تفاصيل.
يشار إلى أن حيازة جواز سفر سوري تضمن لحامله فرصا عالية جداً لقبول طلب لجوئه في ألمانيا، وفق “دويتشه فيله”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا