تفاصيل جديدة عن مفقود الشعيبة.. حصل على تصريح نزهة فقط ولم يسمح له بالسباحة!

كشفت مصادر في حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة أن مفقود الشعيبة حضر إلى نقطة قرية القطان بمنطقة الشعيبة ومعه 11 شخصًا وطلبوا تصريحًا لدخول البحر المفتوح «لغرض النزهة فقط»، لمدة أربع ساعات تبدأ من الساعة الرابعة عصرًا وتنتهى الساعة الثامنة مساء من اليوم نفسه، مبينًا أن التصريح لا يسمح لحامله بالسباحة أو الغوص ويقتصر التصريح على النزهة وصيد النزهة بالخيط والسنارة فقط.
وأضافت المصادر أنه حضر في نقطة قرية القطان التابعة لمركز الشعيبة المسدودة كل من «المفقود» أحمد الشريف ومعه ١١ شخصًا من بينهم قائد القارب المسمى «مجد البحور» والبالغ طوله ٩ أمتار، وهو العدد المسموح به لحمولة هذه الفئه من القوارب، وفق نظام أمن الحدود ولائحته التنفيذية ولائحة الأمن والسلامة لمزاولي الصيد والنزهة والغوص بمياه المملكة، وفي تمام الساعة السابعة مساءً من نفس اليوم (أي بعد مضي ثلاث ساعات من إبحارهم)، تلقت نقطة حرس الحدود بقرية القطان بلاغ من قائد القارب يفيد أنه فقد أحد الأشخاص المرافقين معه في البحر بعد نزوله للسباحة حيث ابتعد عنهم ثم اختفى عن الأنظار وفقد في الموقع وفقا لـ”المدينة”.
يذكر أنه شارك في عملية البحث، أكثر من 50 غواصًا منهم عدد كبير من غواصي حرس الحدود، إضافة لعدد من الغواصين المتطوعين من «فريق ساعد، وفريق السلام، ومركز غوص اتلانتس»، ومتطوعين فرديين حاصلين على رخص غوص بدرجة محترف.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا