بناء روضة على رفات الموتى: اكتشاف جثث جديدة في الموقع.. ووكيل المستثمر مهاجمًا أمانة جدة: غررت بنا!

طرحت أمانة محافظة جدة، موقعًا استثماريًا في حي البغدادية عرف قديمًا على أنه مقبرة، لبناء روضة أطفال وحديقة، وفقًا لما أكده وكيل المستثمر، خالد الغامدي.
وقال الغامدي إنه عقب اكتشاف رفات الموتى بموقع الإنشاء تبخر رغبة وكيله في الاستمرار بالمشروع شؤمًا ومخافة من الله، وفقًا لـ “عكاظ”.
وتعجب الغامدي من أمانة جدة التي طرحت الموقع للاستثمار رغم تأكيدات أهالي المنطقة بأن الموقع كان مكان لدفن الموتى، مشيرًا إلى إصرار الأمانة على أن المقبرة والجثث تشغل جزءًا محدودًا من الأرض فقط، وأن الجزء المتبقي سليم.
وكشف الغامدي عن كواليس العثور على رفات الموتى: “قائلًا: “عقب فوزنا بالمزايدة والبدء في أعمال الإنشاء، فوجئنا بعدد من الأهالي يطالبون المقاول بالتوقف عن العمل بحجة أن الموقع يحوي مقبرة في الأساس”.
وأضاف: “بعدها تواصلنا مع الأمانة، التي أكدت لنا سلامة موقفها وأن جميع ما يُشاع غير صحيح، وأصرت على إكمال المشروع بشكل طبيعي”.
وأوضح: “بعدما انتهينا من بناء ثلاثة أدوار من المبنى، انتقلنا لبناء خزانات المياه، ما تطلب الأمر الحفر بعمق أكبر، فنزلنا أكثر من أربعة أمتار، فوجدنا رفات وعظام لجثث موتى، فطلبت من المقاول التوقف فورًا”.
من جانبه، قال المركز الإعلامي لأمانة محافظة جدة أنهم بانتظار رأي المفتي لإصدار الفتوى الشرعية حيال الأرض.
في السياق نفسه، ادعى عدد من الورثة ملكيتهم للأرض وعدم أحقية الأمانة طرحها لمناقصات، مؤكدين أنهم لجأوا للقضاء لإثبات أحقيتهم بالأرض وكونها مقبرة تخص أسرتهم، كما تقدموا بشكوى لوزارة الشؤون البلدية والقروية، والتي قدمت بدورها توصية منذ أسبوعين إلى المحكمة باكتشافها جثثاً جديدة في الموقع، لتحيلها إلى المفتي لإصدار فتوى تخص القضية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا