صور: احتفالات هائلة برأس السنة الصينية الجديدة.. سنة القرد

تنظم الصين والعديد من الدول الأسيوية والجاليات الصينية حول العالم احتفالات هائلة بمناسبة بدء السنة الصينية الجديدة التي تبدأ في الاثنين 8 فبراير 2016.
وتتنوع مظاهر الاحتفال بالعام الجديد. احتفالات وعروض كرنفاليه في الشوارع وأضواء تزين الكثير من المباني وزوار في المعابد يصلون من أجل تحقيق أمانيهم في العام الجديد.
وتمثل الاحتفالات في بريطانيا بالسنة الصينية الأكبر خارج آسيا.
ويحدد تقويم صيني يجمع بين التقويمين القمري والشمسي موعد بداية السنة الذي يختلف موعده من عام لآخر.
وينقسم التقويم الصيني إلى 12 قسما ويحمل كل قسم منها اسم حيوان. لكن كل قسم منها يستمر لمدة عام وليس شهرا واحدا كما هو الحال في التقويم الميلادي أو الهجري.
ويحمل كل عام اسم أحد الحيوانات الاثني عشر وتتكرر الأعوام ومعها اسماء الحيوانات بشكل ثابت، أي أن كل عام يتكرر مرة واحدة كل أثني عشرة عاما.
والحيوانات التي تميز التقويم الصيني، بحسب تكرارها الثابت، هي:
عام الفار: وكان أعوام 1960، 1972، 1984، 1996، 2008
عام الثور: وكانت أعوام 1961، 1973، 1985، 1997، 2009
عام النمر: وكانت أعوام 1962، 1974، 1986، 1998، 2010
عام الارنب: وهي أعوام 1963، 1975، 1987، 1999، 2011
عام التنين: وهي أعوام 1964، 1976، 1988، 2000، 2012
عام الثعبان: وهي أعوام 1965، 1977، 1989، 2001، 2013
عام الحصان: وهي أعوام 1966، 1978، 1990، 2002 ، 2014
عام الخروف: وهي أعوام 1967، 1979، 1991، 2003 ، 2015
عام القرد: وهي أعوام 1968، 1980، 1992، 2004 ، 2016
عام الديك: وهي أعوام 1969، 1981، 1993، 2005، 2017
عام الكلب: وهي أعوام 1970، 1982، 1994، 2006، 2018
عام الخنزير: وهي أعوام 1971، 1983، 1995، 2007، 2019
وبينما يولد الأشخاص في التقويم الميلادي في أبراج تتحدد طبقا ليوم وشهر مولده مثل برج الأسد أو الميزان أو العذراء، يكون ابراج الأشخاص طبقا للتقويم الصيني هي اسم السنة التي ولد فيها كل شخص. فمواليد عام النمر ينتمون لبرج النمر ومواليد عام القرد ينتمون لبرج القرد وهكذا.
وكما يزعم المهتمون بالأبراج الميلادية أن مواليد كل برج يحمل صفات شخصية معينة، ينسحب نفس الزعم على الأبراج الصينية.
فمواليد كل برج لهم صفات شخصية محددة، ولكل برج أرقام وألوان وزهور واتجاهات جالبة للحظ.
ويزعم المشتغلون بتلك المسائل أن مواليد برج القرد لهم صفات شخصية هي سرعة البديهة، والجاذبية، والحظ الطيب، والقدرة على التأقلم، والذكاء، والتنوع في الاهتمامات، والحيوية والبراعة.
وهناك معتقدات كثيرة تتعلق بالسنة الصينية الجديدة فيما يتعلق بالدواء وطعام الافطار وغسيل الملابس وغسل الشعر والخروج من البيت وأمور أخرى عديدة.
فتناول الدواء في اليوم الأول يعنى أن الشخص سيمرض لعام كامل. وطعام الافطار في اليوم الأول من العام لابد أن يتجنب أطعمة معينة مثل عجينة الشعير للاعتقاد بأن هذا طعام الفقراء ومن سوء الطالع أن يبدأ المرء العام بطعام الفقراء.
كما لا يغسل الناس الملابس في اليومين الأولين من العام الجديد لأنهما أيام احتفال.
لا يغسل الناس شعرهم في اليوم الأول من العام الصيني لتشابه في اللغة الصينية بين كلمة شعر وكلمة ثروة. وبالتالي فمن غير المستحب أن يغسل الأنسان ثروته ويتركها تنساب في الماء في اليوم الأول من العام الصيني.
ويعتقد أيضا أن الكنس في اليوم الأول يعني أن ثروة الإنسان سوف تُكنس بالمثل.
وتنسحب تلك المعتقدات على الكثير من الأمور الأخرى. وبالطبع لا يلتزم كل الصينيون بكل تلك التفاصيل.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا