اعلان

أستاذ القانون دوني غويرتزمان يفسر كل ما تحتاج لمعرفته حول الصلاحيات الرئاسية ترامب

Advertisement

Advertisement

أوضح أستاذ القانون الأمريكي دوني غويرتزمان الأمر الذي يجب معرفته عن السلطة الرئاسية ولخصها فيما يلي:
إذا كان الرئيس يريد القيام بأمر ما يجب عليه أن يعتمد على شكل من أشكال السلطة القانونية.
هذه السلطة قد تأتي من الدستور أو من إجراء من قبل الكونغرس.
الرئيس ليس ملكاً، وهذا سبب جزئي لثورتنا ضد إنجلترا. وليتمكن الرئيس من القيام بأمر ما، يجب أن يعمل وفقاً لقانون ما.
إذا كنا نتحدث عن سلطة دستورية فإن المادة الثانية من الدستور تحتوي قائمة للقوى التي تُمنح لرئيس الولايات المتحدة.
هذه القوى تتضمن: أن يكون “القائد العام” للقوات المسلحة، القدرة على تعيين مسؤولي السلطة التنفيذية، والقدرة على إصدار قرارات عفو.
لا يستند الرؤساء عادة على الدستور وإنما على تقديم الكونغرس لهم قانون يسمح للرئيس القيام بما يريده من خلال مرسوم تنفيذي.
لذا فإن الأمر الأكثر أهمية هو التالي: إذا كان الأمر موجوداً في الدستور أو أن الكونغرس يقدم هذه السلطة للرئيس، فبإمكانه القيام بالأمر في كثير من الأحيان.
لكن إن لم يكن موجوداً في الدستور أو الكونغرس عارض الأمر بشكل ضمني، فالاحتمالات تميل إلى أنه لن يكون قادراً على تنفيذه بحسب CNN.