وداعا للغسيل الكلوي.. علماء يطورون كُلى صناعية في حجم قبضة اليد

نجح علماء أميركيون في تطوير كُلى صناعية في حجم قبضة اليد قد تطرح في الأسواق مع نهاية العقد الحالي، في بشرى سارة لمرضى الفشل الكلوي المزمن الذين تجبرهم ظروفهم المرضية للخضوع لساعات طويلة ومؤلمة للغسيل الكلوي في المستشفى.
وتوصل العلماء في جامعة (كاليفورنيا) الأميركية، برئاسة العالم شوفو روى، إلى تصميم جهاز في حجم قبضة اليد يحاكي وظائف الكلى، وقد خضع هذا الجهاز لسلسلة من التقييمات لسلامته وفعاليته على المئات من المصابين بمرض الكلى المزمن، قبل الحصول على موافقة إدارة الأغذية والدواء الأميركية، لبدء استخدامه الفعلي وطرحه في الأسواق قريبًا.
ويمكن زرع الجهاز المصمم في تجويف البطن مدعومًا من القلب، وذلك لتنقية الدم ليحاكي وظائف الكلى الطبيعية، بما في ذلك إنتاج الهرمونات والمساعدة في السيطرة على ضغط الدم المرتفع، خلافًا لأجهزة الغسيل الكلوي التقليدية التي تعتمد على تنقية الدم من السموم فقط.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا