رئيس النصر: النادي لا يقف على أحد وأتفهم طريقة استقالة زوران

أكد رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي اليوم السبت في مؤتمر صحفي أن النصر لا يقف على أحد، وأن زوران مدرب كبير، ويتفهم طريقة استقالته لكن العتب فقط على إدارة نادي العين الإماراتي.
وذكر رئيس النصر في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم برفقة المدرب زوران ماميتش أن المدرب “زوران شرح لي ظروفه وأنا تقبل الموضوع بصدر رحب ولا يمكن أن نجبره على البقاء وهو لا يرغب بذلك لأي ظرف، ونحن في نادي النصر لن نجبر أحداً على البقاء في النصر سواءً مدرب أو لاعب وهو لا يريد البقاء، ونادي العين نادي نحترمه .. وكنا نتمنى أنهم دخلوا من الباب ، وكنت أتوقع منهم ذلك ولو تم لقدمنا لهم العينين، والمدرب قدم عمل جيد والنتائج التي تحققت معه انا مرتاح لها كما انه كان مرتاح في العمل معنا”.
وأضاف رئيس نادي النصر “كنا نرغب في المدرب .. ولا نحب أننا نلف أو ندور .. المدرب جاء له عرض من نادي آخر ورغب في الرحيل، وهناك شرط جزائي لنا وعلينا، ونحترم المدرب ونحترم قراره .. والنصر لن يتوقف على أحد .. وسيبقى النصر كبيراً، ونحترم زوران وسنبقى على علاقة محترمه .. وعتبي الوحيد على الأخوة في نادي العين فقط.. لدينا ثقة في اللاعبين المحترفين وسيستمرون معنا حتى نهاية الموسم، والمدرب احترم الإدارة وحدثنا عن ظروفه.
وانا لا أقبل وصف الخائن على أي شخص عمل في النصر، وهذه هي العقود وكل شخص ينظر لمصلحته، وإدارة نادي العين لم يتحدث معي أحد منهم ولم يسبق لي أن تكلمت معهم خلال فترة رئاستي، ورسالتي لجماهير النصر .. ادعموا فريقكم .. وأنا أتحمل مسؤولية النصر .. وأتقبل النقد والنصيحة من الجميع، والتفاف جماهير النصر الأوفياء مطلب وأنا متأكد أن زوران سيكون داعم ومشجع للنصر في نهائي كأس ولي العهد، وأنا مع مرور الوقت كنت مقتنعاً بالمدرب ولم يكن لدي أي فكرة لتغيير زوران، وكل مايهمني مصلحة النصر الذي ينافس على كافة البطولات .. العمل مميز في النصر والمدرب القادم لن يجد صعوبة في قيادة الفريق بإذن الله”.
وجاء في تصريح زوران “القرارات ليست سهلة ولا بد من التعايش معها وهذا القرار صعب وأهم الأشخاص في حياتي وهم أسرتي لهم دور في قرار رحيلي، والعرض كبير لكنه ليس سبب في رحيلي من النصر ، بل ظروف عائلتي هي السبب، وأحد أعضاء الجهاز الفني اكتشف أن لدى زوجته مرض سرطان خطير.. والأمير فيصل مشكوراً وقف معه ونشكره على تنظيم علاجها، وما يقال عن وجود مضايقات لي في النادي كلام عاري من الصحة بل بالعكس الكل كان مساند لي، وجميع القرارات داخل الفريق كنت أنا المسؤول عنها ولكن هنا في السعودية جميع من أقابلهم خارج النادي أجدهم مدربين” بحسب الرياض نت.