جمعيات حقوقية أمريكية تقاضي ترمب بعد منع دخول رعايا

تقدمت جمعيات أميركية عدة للدفاع عن الحقوق المدنية السبت بشكوى أمام القضاء ضد قرار الرئيس دونالد ترمب منع مواطني سبع دول مسلمة من دخول الولايات المتحدة.
وقدمت الشكوى ضد ترمب ووزارة الأمن الداخلي صباح السبت أمام محكمة فدرالية في نيويورك من جانب “الاتحاد الأميركي للحريات المدنية” وجمعيات حقوقية أخرى تطالب خصوصا بالإفراج عن مواطنين عراقيين احتجزا مساء الجمعة في مطار جون كينيدي في ضوء المرسوم الرئاسي.
وفي وقت سابق اليوم تم اعتقال جميع المسافرين من اللاجئين القادمين عبر المطارات الأميركية فور وصولهم.
وقبل ذلك أكدت مصادر في مطار القاهرة أن خمسة عراقيين ويمنياً منعوا، السبت، من ركوب طائرة لمصر للطيران في طريقها لنيويورك، وذلك بعد قرار الرئيس دونالد ترمب منع دخول مواطني 7 دول أغلب سكانها مسلمون.
من جهتها حثت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إلى مواصلة تقديم اللجوء للفارين من الحرب والاضطهاد، قائلتين إن البرنامج الأميركي لإعادة التوطين مهم.
وعلق ترمب، الجمعة، السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة 4 أشهر، ومنع المسافرين من سوريا وست دول أخرى يغلب على سكانها المسلمون من دخول البلاد بشكل مؤقت، قائلا إن الخطوة ستساعد في حماية الأميركيين من الهجمات الإرهابية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا