فيديو: لاجئ يغرق في البندقية والمارة يكتفون بالتصوير والضحك!

فُتح تحقيقٌ بعد غرق لاجئ إفريقي في مدينة البندقية، في الوقت الذي اكتفى فيه ركاب القوارب المجاورة بالتفرج والتصوير بهواتفهم المحمولة، بحسب ما نقلته صحيفة “ذي إندبندنت”.
وأظهرت الصور رجلاً يبلغ عمره 22 سنة، ويُدعى غامبيان باتيه سابالي، وهو يتخبط وسط القناة.
ورُميت حوالى 3 أطواق نجاة في المياه بالقرب منه، لكنه لم يحاول الوصول لأحدها، ما أثار تخمينات برغبته في الانتحار.
لكن أحداً لم يقفز لمساعدته، حيث كان يمكن سماع صراخه في بعض مقاطع الفيديو، بالإضافة إلى تعليقات عنصرية من قبل بعض الأشخاص، أحدهم قال “إنه غبي، يريد أن يموت”، فيما قال آخر “هيا استمر، عد إلى وطنك”، فيما علّق آخر بالقول “ليمت في هذا المكان”، بحسب ما نقلته تقارير صحافية.
من ناحيته قال المدير المحلي للجمعية الإيطالية للمنقذين، دينو باسو، “لا أريد أن ألوم أحداً، لكن ربما كان يمكن فعل شيء أكثر مما حدث لإنقاذ حياته”.
وقالت وسائل إعلام إيطالية إن الرجل كانت لديه أوراق إقامة في إيطاليا، وكان قد فر من إفريقيا قبل سنتين.
ووصل أكثر من 181 ألف مهاجر إلى إيطاليا بالقوارب عام 2016، معظمهم من إفريقيا، وذلك في زيادة بنسبة 18 بالمائة مقارنة بعام 2015.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا