كم سيكون سعر الآيفون إذا صنع بالولايات المتحدة؟

قال المحلل الشهير “برايان وايت، لموقع “سي إن بي سي” أن أسعار هواتف الآيفون التي تنتجها شركة أبل ستزداد من 100 إلى 200 دولار حال موافقة الشركة العملاقة على طلب الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بتصنيعها داخل الولايات المتحدة الأمريكية بدلا من الصين، وهذا أمر سيكون طبيعي للغاية وفقا للتغيرات والتكاليف التي ستتحملها الشركة.
ووفقا لموقع CNBC الأمريكي فأصبحت أبل بالفعل نقطة مركزية في الخلاف بين الصين والولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بالسياسة التجارية، حيث حذرت بعض التقارير السابقة من أن مبيعات الآيفون في الصين سوف تعانى من نكسة كبيرة، إذا قام الرئيس دونالد ترامب بالتهديد بفرض رسوم جمركية بنسبة 45% على التجارة بين البلدين.
وليس هذا فقط بل أنه خلال الأيام الأولى من ولايته أصدر الرئيس دونالد ترامب أوامر تنفيذية لتحسين ظروف المصنعين المحليين، بما في ذلك مذكرة توجيه انسحاب من الشراكة عبر المحيط الهادئ، والتي علق عليها السيناتور الجمهوري “جون ماكين” بأنها ستجبر الشركات الأمريكية على التنازل عن مواقع إستراتيجية في الصين.
جدير بالذكر أن الاحتمالات تقترب بشدة من أن أبل تسعى لنقل خط إنتاجها أو جزء منه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.