ملعب الجوهرة جاهزة لاستقبال الحضور الجماهيري للحفل الغنائي الكبير

22

بعد توقفها لسبع أعوام، تعود الأمسيات الفنية (الترفيهية) الساهرة والتي تشرف عليها هيئة الترفيه في المملكة، الاثنين القادم، في الصالة الرياضية المغلقة في (الجوهرة) بجدة.
أمسية جدة الساهرة تنظمها روتانا للصوتيات والمرئيات بقيادة سالم الهندي الذي حرص طوال الأيام الماضية على متابعة الاستعدادات والتجهيزات لحظة بلحظة لتقديم سهرة فنية تليق بعودة الأمسيات الفنية وتليق أيضاً بالجمهور السعودي المتعطش لها.
الأمسية الساهرة ستحتضن ثلاثة من نجوم الغناء الجماهيريين في المملكة والخليج والعالم العربي عندما يصعد على المسرح الأنيق في عروس البحر الأحمر جدة فنان العرب الكبير محمد عبده والفنان رابح صقر وماجد المهندس، حيث يغني كل نجم منهم أفضل وأشهر أغنياته في سهرة من ثلاثة أجزاء بليلة واحدة، سيصعد في أولها الفنان ماجد المهندس، ثم سيشدو ثانياً رابح صقر، وسيختمها محمد عبده، وسيرافقهم الفرقة الموسيقية المصرية بنحو ستين عازفًا.
يُذكر أن الأمسيات الفنية كانت تقام على مسارح الصالة الرياضية المغلقة، وكذلك مركز المعارض وقاعات الأفراح الخاصة، وشارك في لياليها كبار الفنانين من المملكة والخليج واليمن وشهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً ونجاحاً منقطع النظير، وأطلقت خلال تلك الأمسيات أشهر الأغنيات لعدد كبير من الفنانين، خاصة فنان العرب محمد عبده الذي أطلق لأول مرة رائعته (بنت النور) ثم (الأماكن) من جدة.
ويتوقع أن تشهد الصالة الرياضية المغلقة بملعب الجوهرة شمال جدة حضورًا فنيًا كبيرًا قد يتجاوز الثمانية آلاف متفرج وحسب السعة المعدة لهذه الأمسية.