شقيق حمزة اسكندر محارب السرطان يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته

264f27a6-6a6b-48b8-b1c1-ec7ced69dfa3

روى محمد اسكندر شقيق الشاب حمزة الذي توفي الثلاثاء الماضي واشتهر بمحاربة مرض السرطان الذي أصيب به قبل عدة سنوات، اللحظات الأخيرة في حياة أخيه.
وذكر محمد وفقا لـ”عكاظ” أن أخاه حمزة كان يعاني من ضيق في التنفس منذ عدة أيام، زادت حدته يوم الثلاثاء الماضي، ما دفعهم لنقله لمستشفى الملك فيصل التخصصي الساعة التاسعة صباحاً.
وأضاف أنهم قضوا أربع ساعات في صالة انتظار المستشفى، ثم طلب منهم الطاقم الطبي إجراء بعض التحاليل وزودوا أخاه بجهاز أوكسجين وطلبوا منهم الانتظار مرة أخرى.
وأشار إلى أن الطبيب مكث أربعين دقيقة لتشخيص حالة شقيقه حتى تأكد أنه يعاني من التهاب في الرئة، مضيفاً أن الطبيب صرف له مجموعة أدوية ونصحهم بالعودة إلى المنزل.
وأبان أنه وفي طريق عودتهم للمنزل شعر حمزة بضيق في التنفس مجدداً، ولم يستطع التحمل هذه المرة، وحاولوا الوصول إلى أقرب مستشفى إلا أن شقيقه لفظ أنفاسه الأخيرة في السيارة.