خوفا على طلابه.. مفقود الشعيبة نزل يستكشف عمق المياه وشقيقه يكشف تفاصيل جديدة

588855db1dac0

تواصل فرق البحث والإنقاذ جهودها المكثفة في عمليات المسح والبحث عن المفقود أحمد مساعد الشريف المعلم بثانوية الخندق بمكة المكرمة، الذي فقد أثناء اصطحابه مجموعة من طلابه في رحلة بحرية مساء يوم الاثنين الماضي.
ووفقا لصحيفة “المدينة” تحدث نواف الشريف شقيق المفقود أحمد بأن شقيقه كان يشرف على رحلة بحرية بصحبة مجموعة من طلابه المتميزين الذين وعدهم بها في حال تميزوا في تحصيلهم الدراسي والنشاطي، مشيرًا بأنه نزل إلى الماء (بغرض استكشاف عمق المنطقة) التي يتواجدون فيها بجوار القارب وخلال دقائق معدودة اختفى وسط الأمواج دون أي مقدمات أو استغاثة.. وقام صاحب القارب على الفور بإبلاغ مركز حرس الحدود بالشعيبة الذين قاموا بدورهم مشكورين بتحريك فرق مسح وبحث وإنقاذ على الفور، لكن لم يتم العثور عليه وخلال دقائق تم إبلاغهم بأن شقيقهم اختفى دون معرفتهم بالتفاصيل التي علموها بعد وصولهم إلى موقع الحادثة.
وبيَّن شقيقه أن المفقود «أب لأربعة أبناء» أكبرهم في المرحلة الثانوية ويطلبون من العلي القدير أن يرجعه لهم سالمًا.
من جانبه أوضح عم المفقود محمد وابنه خالد: بأنهما خاطبا الجهات المعنية لإرسال طيران الأمن والمشاركة في عملية البحث والمسح وحتى هذه اللحظة لم تصل الطائرات بعد مرور أكثر من 48 ساعة على اختفائه، مشيرين بأن آخر تواصل تم بهذا الخصوص كان ظهر أمس الأربعاء، حيث تواصلا مع طيران الأمن وأبلغهما الضابط المعني بأن توجيهًا صدر وسيتم إرسال الطيران صباح اليوم الخميس شاكرين قيادة الحرس الحدود بالمنطقة وإدارة البحث والإنقاذ ومركز الشعيبة على ما يبذلونه من جهد في عمليات البحث والمسح خلال الأيام التي مضت منذ اختفائه حتى اليوم.