اللواء العطية: هناك أشخاص يستغلون المساجد وحلقات تحفيظ القرآن للتغرير بالشباب وتجنيدهم

C283kfSVEAAB1Mb

كشف مسؤول ملف التحقيقات في وزارة الداخلية، اللواء بسام العطية، عن وجود أشخاص يستغلون المساجد وحلق تحفيظ القرآن والجمعيات، حتى وإن كانوا لا ينتسبون لها، لاستدراج المراهقين والشباب.
وقال العطية في المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الداخلية اليوم (الثلاثاء) لكشف ملابسات انتحار إرهابيي حي الحرازات، إن هنالك أشخاصا يتحركون في المساجد وحلقات تحفيظ القرآن والجمعيات الشبابية، وذلك بهدف اصطياد الشباب والتغرير بهم لتجنيدهم.
جاء ذلك في سياق تأكيد العطية على أن المنتحر في استراحة حي الحرازات، نادي العنزي، تعرف في حلقة تحفيظ قرآن في عام 2007 على وسيط يدعى “أبو سعدون”، ليس من المشاركين في الحلقة أو حتى من سكان الحي، حيث أقنعه بالذهاب للقتال في العراق.