صاحب استراحة الحرازات.. الإرهابي الجهني وضع شروط خاصة لتأجير المنزل!

x7676977089080976-2.png.pagespeed.ic.xIg6sUlMfe

قال شهود عيان بحي الحرازات التي شهدت انتحار إرهابيين بأحزمة ناسفة، السبت الماضي، إن الإرهابي حسام بن صالح الجهني وضع شروط خاصة للاستراحة قبل أن يؤجرها.
وأوضح الشهود أن الجهني تجول وحيدًا في الحي بحثًا عن منزل مناسب، قبل أن يبلغه أحد المكاتب بوجود استراحة في الحي تنطبق عليها المواصفات التي يطلبها ومن أهمها أن تكون في منطقة هادئة.
وقال صاحب الاستراحة إن الجهني تفقد الاستراحة جيدًا قبل استئجارها، وعندما لاقت عنده قبولًا، أتى في اليوم التالي برفقة إمرأة ترتدي عباءة سوداء وقال حينها أنها إمرأته.
وأضاف صاحب الاستراحة، حسين عسيري، : “بعد ذلك كتبت معه عقد الاستراحة ودفع إيجار 6 أشهر مقدمًا” وفقًا لـ “عكاظ”.
ولفت إلى أن أهل الحي لم يتبينوا من حقيقة المرأة التي كانت تمر برفقة الجهني، لأنهم كانوا يغضون البصر مما حال دون تأكدهم من أن من يرتدي العباءة رجل أو امرأة، منوهًا إلى أن أهل الحي لم يشاهدوا أي شخص تردد على الاستراحة.
وكان حسام الجهني قد ترك الاستراحة للهالكين لكي يحولاه إلى معمل لصناعة المتفجرات بعد أن جهزه لهم بأثاث بسيط، كما اتضح من خلال العملية الأمنية أن الاستراحة تضم قدرًا ضخمًا للطبخ وفرنًا وثلاجة صغيرة بالإضافة إلى بعض المفروشات البسيطة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا