المواطن المتهم بالاتجار في الأعضاء البشرية بمصر يكشف آخر تطورات القضية

00ce0f23-d473-4860-8e21-1c950f779ff0

كشف المواطن عبدالإله الشبرمي، المحتجز مع شقيقه عبدالله في القاهرة، لاتهامهما بالاتّجار في الأعضاء البشرية، آخر التفاصيل والتطورات في القضية التي احتجزا على إثرها.
وأوضح الشبرمي وفقاً لـ”عكاظ”، أنه لايزال هو وشقيقه ممنوعين من السفر، ولم يتخذ النائب العام المصري أي قرار بالموافقة على سفرهما.
وأضاف أنهما على تواصل دائم مع سفارة المملكة بالقاهرة، مشيراً إلى أن السفارة أبلغتهما بتكفلها بنفقات سكنهما ومصاريف مراجعة شقيقه لأي من المستشفيات.
يذكر أن عبدالله الشبرمي، شقيق عبدالإله، قد خضع لعملية زراعة كلى في مصر ونقلت إليه كلية من شخص متوفى، وفوجئا بعدها بدخول رجال الأمن لمقرهما والقبض عليهما واحتجاز شقيقه في مستشفى حكومي وتقييده بالكلبشات على سرير المرض لاتهامهما بالاتجار بالأعضاء البشرية، وتم منعهما من السفر.