أبو ثنين مبررًا تهنئة ترامب: متفائل بدحر الإيرانيين في فترته الرئاسية وإنقاذ سوريا

x86675544.png.pagespeed.ic.6PkxjoVkbF

أكد رجل الأعمال مسلط أبو ثنين أن سبب تهنئته الرئيس الأمريكي ترامب هو تفاؤله بمستقبل أفضل للشرق الأوسط، بعد أن ساهم تخاذل الرئيس السابق أوباما في عدم ردع إيران، وتعرُّض الشعب السوري لمجازر من روسيا وإيران.
وكان رجل الأعمال مسلط أبو ثنين قد نشر إعلانًا مدفوعًا في الصفحة الأخيرة بجريدة الجزيرة
السعودية، تجاوز قيمته ١٥ ألف دولار، صباح اليوم، قال فيه: “أهنئ فخامتكم بمناسبة قيادة الولايات المتحدة الأمريكية متمنيًا لكم فترة رئاسية حافلة بالنجاح، وللشعب الأمريكي دوام الازدهار”. وهو ما أثار عاصفة من النقاش في “تويتر”، وتصدر وسمه الترند منذ ساعات عدة.
وبحسب صحيفة سبق قال أبو ثنين: أعلنت بعد تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وحتى أعطي رسالة بأننا مع حكومتنا فيما تراه مناسبًا.
وواصل أبو ثنين المهتم بالسياسة: أوباما كان متخاذلاً وسببًا في كل ما يحدث من تقوية لإيران، وعدم ردعها. وترامب منذ أن اقترب من الحكم شعرنا بتوقف روسيا عن قصف السوريين، وأن الاتفاقية الأمريكية – الإيرانية قد تُلغى بسبب إرهاب إيران الممتد في مختلف أنحاء الشرق الأوسط؛ وذلك يأتي مع الفكر الرئاسي الجديد الذي سيكون بكل تأكيد أفضل من سابقه. وقد يكون البعض خائفًا من تصريحاته ضد الإسلام، وهو بالفعل تحدث، لكن حديثه كان ضد الانتحاريين الذين أساؤوا لنا وللإسلام.
وعن ردة فعل الحكومة الأمريكية على التهنئة قال: لم يصلني شيء، ولا أنتظر منهم شيئًا؛ فأنا بخير – ولله الحمد -.
وحول تفاعل وسائل التواصل مع إعلان التهنئة قال: تويتر فيه الكثير من الغث والسمين، ولم أتابع ما يُكتب عني؛ لأنني مقتنع بصواب ما قمت به.

C2w9NhXWQAAENZf_jpg_large

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا