بعد أن عارضها في 2011.. الدريهم يتراجع: قيادة المرأة للسيارة مصلحة للمجتمع -فيديو

13-18-640x336

تراجع الداعية السعودي سعد الدريهم، عن فتوى تحريم قيادة المرأة للسيارة، مؤكدًا أنه لا يوجد ما يمنع شرعًا من ذلك وأن قيادة المرأة لها فيه مصلحة للزوج وللمجتمع.
وقال الدريهم خلال حوار له ببرنامج “يا هلا المواجهة” مع الإعلامي يحيى الأمير المذاع على قناة “خليجية” الفضائية، أمس الخميس، إن هناك بعض العلماء الذين ينظرون إلى بعض الأدوات على أنها جاءت لإفساد الناس، وليست لتيسير أمور حياتهم.
وأشار الدريهم إلى سابق قناعته بحرمانية قيادة المرأة للسيارة، قائلًا: “كان لي قناعات وموقف معارض من قيادة المرأة للسيارة، ولكني غيرتها الآن وصار لي موقف آخر، والمشكلة أن هناك بعض من يفهم التغيير بأنه سلبية”.
وأوضح الدريهم أن إشكالية قيادة المرأة للسيارة بيد ولي الأمر، فإذا رأى أن قيادة المرأة للسيارة، أمر عادي يتخذ القرار.
وأكد الدريهم أنه شرعيًا لا يوجد ما يمنع من قيادة المرأة للسيارة، موضحًا أنها كالدابة في العصور السابقة، ولكن الناس يتخوفون من احتمالات غير واردة، مشبرًا إلى أنه سيكون من المبادرين في الحي بعد إصدار قرار قيادة المرأة للسيارة بشراء سيارة للأسرة.
وألمح إلى أنه لا يعارض من قيادة زوجته للسيارة، مؤكدًا أنه فيه مصلحة للمجتمع ، موضحًا أنها تريح الأب من أن ينزل ليوصل الأطفال إلى مدارسهم كما تبعد السائق.
الجدير بالذكر أن الداعية سعد الدريهم كانت له آراء متشددة بخصوص قيادة المرأة للسيارة وكان من أكبر الممانعين لذلك، ولكنه تراجع الآن.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا