اعلان

تم تعنيفه بـ سلك والأم وإخوته في الحماية.. كشف تفاصيل جديدة عن معنف تبوك!

Advertisement

x786869867897970-1.png.pagespeed.ic.TOfDVDc_PU

كشفت مصادر صحفية أن معنف الطفل علي اليامي في تبوك استخدم في ضربه سلكا، وأنه سبق وعنف شقيق الضحية.
وقالت فاطمة “خالة الطفل المعنف” أن “عم علي ضربه بسلك، وخليل الشقيق الأكبر للطالب رفض المكوث في منزله بسبب تعرضه للإيذاء نفسه، ويسكن عند أصحابه”.
وذكر خليل الشقيق الأكبر لعلي، أن عمه متقلب المزاج، وضرب شقيقه الصغير بسبب خطأ اقترفه، وأن مندوبين من الشرطة وفرع وزارة العمل حضروا إلى المنزل وأخذوا عمه وفقا لـ “الوطن” .
من جهته، أوضح أحد معلمي المدرسة المتوسطة التي ينتمي إليها الطالب المعنف، أن مقطع تعنيف الطالب وصله فأرسله إلى المرشد الطلابي، وقال “اكتشفنا أن أخاه الكبير خليل كان يدرس لدينا في المدرسة، وترك الدراسة رغم أنه كان مجتهدا، وكان عمه يعنفه بكثرة، حيث كان يروي لنا المعاناة نفسها التي تعرض لها شقيقه الأصغر”.
وأضاف أن “الطالب المعنف ذكر لنا أن عمه يعنفه ويضربه بوحشية، وأنه في الواقعة الأخيرة ضربه بدون أي سبب، فصورت أخته المقطع الذي انتشر عبر مواقع التواصل”، لافتا إلى أن الطالب هادئ، وسلوكه جيد، ومستواه الدراسي متوسط، وجميع المعلمين أبدوا استعدادهم لمساعدته.
من جهة أخرى أكدت مصادر وفقا لـ «عكاظ» أن طفل تبوك المعنف يتيم، وأن المعتدي الذي ظل يعنفه باستمرار هو عمه (شقيق والده المتوفى) الذي تزوج والدته، إذ يعيش معهما الطفل.
وأحالت الجهات الأمنية في تبوك ملف الطفل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال إجراءات القضية، فيما نقل الطفل إلى المستشفى لعلاجه من آثار التعذيب، وتم نقل والدته وإخوته إلى دار الحماية الاجتماعية.