كيري: إيران ترعى الإرهاب والعقوبات ستستمر

جون-كيري-4

أكد جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، أن موقف بلاده من إيران رغم الاتفاق النووي لم يتغير، مشيراً إلى أن العقوبات الأمريكية ما زالت مفروضة على طهران.
وقال: “أبقينا عقوبات على إيران بسبب انتهاكها حظر التسلح، ونشاطها الصاروخي ودعمها حزب الله والجماعات الإرهابية، ورعايتها الإرهاب خارج حدودها، ولم نبقِ على العقوبات فقط، بل زدنا تلك العقوبات في بعض الأحيان”.
وأضاف كيري -في مقابلة مع تلفزيون “سكاي نيوز عربية”، أجريت معه على هامش المنتدى الاقتصادي المنعقد في دافوس، إن واشنطن تشجع مفاوضات أستانة حول سوريا التي يقودها الروس والترك، كما حث الإدارة الأمريكية الجديدة على المشاركة في المحادثات التي تبدأ بعد أيام، متوقعاً تغييراً في المواقف من النزاع السوري خلال الأشهر المقبلة.
ورداً على سؤال عن استبعاد واشنطن عن محادثات أستانة التي تعد لها روسيا، إن “الروس يعملون مع الأتراك، ومع الإيرانيين وغيرهما ليروا إن كان في وسعهم إحراز بعض التقدم”.
وتابع وزير الخارجية الأمريكي: “إننا نشجع وندعم جهود الروس والأتراك والإيرانيين للذهاب إلى أستانة.. إذا كان في إمكانهم إعطاء دفع للعملية”.
وأضاف: “أود أن أحث الإدارة الجديدة على تلبية الدعوة التي وجهت إليها للمشاركة في محادثات أستانة المقررة في 23 يناير”، مضيفاً: “إننا كلنا مهتمون بالتوصل إلى حل للحرب يؤمن لشعب سوريا دستوراً جديداً”، وأن يتمكنوا من “إجراء انتخابات يختارون خلالها القيادة المقبلة للبلاد”.