فيديو: الطب يثبت أن القلب قابل للكسر

img

القلوب المكسورة لا تقتصر على الروايات الغرامية فقط، بل توجد أيضاً في طب القلب. ويسمى هذا المرض بمتلازمة القلب المكسور (Broken-Heart-Syndrom)، وتقتصر الإصابة به على النساء المسنات تقريباً.
وتتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض الأزمة القلبية، غير أنه ليس خطيراً إلى هذا الحد. وقُبيل الإصابة به يكون المرضى في الغالب قد مروا بحدث أليم، كوفاة أحد الأشخاص المقربين إلى القلب أو الانفصال عن شريك الحياة.
وتُعد أعراض هذا المرض مخيفة، حيث تظهر في صورة ضيق بالتنفس وآلام بالصدر وشعور بالغثيان. لذا فلا عجب أن تعتقد النساء اللائي تظهر عليهن هذه الأعراض بإصابتهن بأزمة قلبية في بادىء الأمر. وليس هن فقط اللائي يعتقدن ذلك، فالأطباء هم الآخرين يذهبوا إلى هذا الاعتقاد أيضاً. ويوضح مايكل بيكر، طبيب قلب بالمستشفى الجامعي بمدينة آخن غرب ألمانيا، قائلاً “نتائج الفحوصات الأولية التي يظهرها مخطط القلب الكهربائي ( (ECG) هي نفس النتائج الدالة على الإصابة بالأزمة القلبية”. لذا يتم تركيب قثطرة (كما هو معتاد لدى مرضى الأزمات القلبية) لقلب السيدات المصابات.
وبعد ذلك يتبين للأطباء أن هذه الأعراض ليست أعراضاً لأزمة قلبية، لأن الدم يتدفق في الشرايين التاجية للقلب بصورة طبيعية، وليس هناك أي أثر لانسداد أو حتى انغلاق، غير أنه يكون هناك جزء من القلب لم يعد يتحرك.
هذا وقد شرح الدكتور عبد العزيز الغامدي أعراض وأسباب  متلازمة القلب المكسور خلال لقاء على برنامج صباح العربية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا