لماذا أخفت الشرطة الأمريكية قاتل النهدي لأكثر من شهرين؟

587dcfb89832f

تساؤلات عديدة طرحتها قضية إخفاء الشرطة الأمريكية قاتل الطالب السعودي حسين النهدي لأكثر من شهرين؛ رغم أن القاتل تواصل مع الشرطة عقب وقوع الجريمة بـ 72 ساعة، واعترف بجريمته.
ووفقاً للتفاصيل بحسب موقع سبق، فإن المتهم كولين أوسبرن (27 عاماً) تواصل مع المحققين في ولاية ويسكونسن في الثاني أو الثالث من شهر نوفمبر الماضي، وأطلعهم عن تسببه في مقتل الطالب السعودي (24 عاماً) عقب مشاجرة ما زالت أسبابها غير معلنة، من قبل الجهات المعنية التي ما زالت تحقق في تفاصيل القضية؛ لكن شرطة ويسكونسن في بياناتها الثلاثة الصادرة في 15 و19 نوفمبر و7 ديسمبر الماضي، لم تُشِر إلى تواصل الجاني معها أو التعرف عليه.
وأعلنت الشرطة، في بيانها الأول، أنها تبحث عن سيدتين من البشرة السوداء يُتوقع أن يكون لهما علاقة بالقضية، وعرضت صورهما على الوسائل الإعلامية، وفي البيان الثاني ذكرت أن لديها مشتبهاً به موقوفاً لدى الجهات الأمنية يخضع للتحقيقات، قبل أن تعلن أنها أفرجت عنه مؤقتاً، وستوجّه له التهمة عقب اطلاع المدعي العام على نتائج التحقيقات معه، وفي البيان الثالث قالت إنها لم تتوصل للجاني، وفتحت تحقيقات إضافية في محاولة الوصول للجاني.
وفي 13 يناير الجاري، أعلنت شرطة ويسكونسن أنها تمكّنت من الإيقاع بالجاني في ولاية مينيسوتا القريبة من ويسكونسن، وقالت إنه تم القبض على القاتل، ويخضع للتحقيقات، وسيتم تسليمه خلال أيام لشرطة مينوموني؛ حيث وقعت الجريمة لتقديمه للمحاكمة.
وأظهرت الوثائق الأمنية أن الجاني لديه سجل إجرامي منذ عدة سنوات، منها ضربه فتاةً، إضافة إلى تبادله لإطلاق النار مع الشرطة؛ قبل أن تسجّل ضده قضية قتل “النهدي” في 30 أكتوبر الماضي في مدينة مينوموني.