محامي القصبي معلقاً على حكم الاستئناف: يوم أسود.. شرعنة للتكفير

587cfb95d7d6e

وصف محامي الفنان “ناصر القصبي” قرارَ محكمة الاستئناف بنقض الحكم الأسبق على الخطيب “سعيد بن فروة” بأنه “شرعنة للتكفير”؛ في تعليق على خبر صحفي حول قرار الاستئناف، وأضاف في تغريدة أخرى عبر حسابه في “تويتر” تعليقاً على القرار بأنه: “يوم أسود.. شرعنة للتكفير”.
وتساءل المحامي “عبدالرحمن اللاحم” الذي غير صورة العرض في حسابه إلى اللون الأسود، حول تسرّب القرار وتصويره قبل أن يصل إلى محكمة أحد رفيدة -بحسب قوله- مضيفاً: “وكيل بن فروة صرّح بتفاصيل ملاحظات الاستئناف قبل أن تصل إلى القاضي”.
ووجد الهاشتاق الذي أنشأه “اللاحم” أصداءً مختلفة؛ حيث استنكر عدد من المغردين اتهام القضاء بـ”شرعنة التكفير”، وخصوصاً أن الاتهام صادر من محامٍ معتمد من وزارة العدل، مطالبين بمحاسبته. وقال المغرد “الفيفي”: “هذا طعن في القضاء وطعن في عدله ونزاهته يجب أن تحاسب على هذا الكلام”.
وأضاف المغرد “ماجد القشعمي”: “يعلم هذا المحامي أن القضية عندما تعاد من النقض تحال لقاض آخر للنظر فيها، ويستطيع متابعة قضيته، لكن المحامي رفع السقف عاليًا، واتهم القضاء بشرعنة التكفير، وهي تهمة خطيرة وسابقة أخطر؛ فهذا القضاء كان يكفَّر من الدواعش والآن يتهم بالتكفير!”.
وقال المغرد “محمد”: “الفترة المقبلة ستشهد هجومًا على قضاء الدولة وتحريضًا للمنظمات الأجنبية على أنظمة الدولة من قبل الخونة من الليبراليين”. وأضاف آخر: “لا يهمني الحكم ولا الأشخاص؛ همي الأول والأخير احترام مؤسسة القضاء وعدم تأليب الرأي العام عليها”.
وأكمل معلقاً على تغريدات “اللاحم”: “تحريض واضح وأطالب وزارة العدل بالاقتصاص من المحرضين ضد مؤسستنا العدلية؛ لكي لا تكون بادرة شر.. القضاء فوق الجميع”، وتابع: “لا نقبل المساس بالقضاء من أي جهة كانت، ونطالب بمحاسبة المحرضين على مؤسساتنا، الدولة عليها مسؤولية في حفظ النظام من الغوغاء”.
وكانت محكمة الاستئناف بمنطقة عسير قد رفضت الحكم الصادر من قاضي محكمة أحد رفيدة، في قضية خطيب الجمعة “سعيد بن فروة”؛ القاضية بسجنه 45 يوماً لسبّه وشتمه الممثل “ناصر القصبي” في إحدى خطبه، والشهيرة إعلامياً بتكفيره، والمدوّنة في أوراق القضية “سب وشتم”.
وأكّدت محكمة الاستئناف أن الحكم الصادر ضدّ خطيب الجمعة “ابن فروة” في غير محله لصلاح المدعى عليه واستقامته ودعوته إلى الله؛ وأن الجزاء الصادر بحق المدعى عليه في غير محله؛ لكون المدعي أصالة ممَّن اشتهر بالاستهزاء بالدين والمنتسبين إليه كالقضاة والآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر والصالحين، والتشبّه بالنساء.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا