اللواء التركي: 3500 مواطن ومقيم تورطوا في الإرهاب.. والمساجد بريئة منهم

اللواء-منصور-التركي

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي ، أن تنظيم داعش الإرهابي جنّد حوالي 3500 شخص بالمملكة من أصل 30 مليون ” 20 مليون مواطن و10 ملايين مقيم”.
وقال اللواء التركي أن العدد النشط حالياً لايتجاوز 2000 شخص، بينما البقية قتل بعضهم في مناطق الصراع، والبقية موقوفين من قبل وزارة الداخلية، رافضاَ الاتهامات الموجهة للمساجد بأنها السبب وراء انضمام الشباب للفئة الضالة،
وأضاف خلال حديثه لبرنامج “ساعة حوار” على قناة المجد، أن المملكة تضم حوالي 90 ألف جامع ومسجد، ولو كانت تلك الاتهامات صحيحة، لكان أعداد المنضمين للجماعات الإرهابية ومعتنقي الفكر الضال كبير جداً
ونفى متحدث الداخلية وجود موقوفون داخل سجون المباحث من دون محاكمات، مبيناً أن الموقوفين حالياً إما يقضون مددهم التي حكموا بها، وإما في إجراءات المحاكمة.
ولفت اللواء تركي إلى أن لجوء التنظيم الإرهابي إلى تجنيد الأجانب في المملكة هو دليل إفلاس وفشل في إقناع الشباب السعوديين في الانضمام إليهم.
وكشف متحدث الداخلية عن القبض على ثلاثة من المتورطين في قضية خطف “الشيخ الجيراني” غير الخاطفين المعلنة أسماؤهم.
وأوضح اللواء التركي أن 85 % من خريجي مركز المناصحة أصبحوا مواطنين صالحين واندمجوا في المجتمع بينما 15% عادوا مجددا للفكر المتطرف.