صور: كيف أُخمد حريق الكويت الأكبر في العالم خلال حرب الخليج؟

4_1116

في العام 1991، قامت قوات الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بحرق المئات من آبار النفط أثناء خروجها من الكويت خلال حرب الخليج.
وقد تواجد في الكويت آنذاك المصور الفوتوغرافي سيبايتياو سالغادو، الذي شاهد عمّال النفط وهم يحاولون إخماد أكبر تسرب نفطي في تاريخ العالم، والتي استغرقت عملية إطفائه حوالي عام كامل.
وعمل سالغادو على توثيق الكارثة بعدسة كاميرته، حيث قام بجمع الصور في كتابه الجديد “الكويت: صحراء مشتعلة،” والذي أهداه “للرجال الشجعان” الذين خاطروا بحياتهم من أجل إنهاء أزمة بيئية، وتحملوا ظروف صعبة لإطفاء الحرائق وحماية الكثير من الأشخاص.
ويشرح سالغادو حالة هؤلاء الرجال أثناء قيامهم بعملهم الذي دام ساعات طويلة، قائلاً: “كانوا يرمون أنفسهم في مواجهة الخطر دون التفكير بأي شيء سوى بالمهمة التي أمامهم. مهمة، تطلبت الكثير من الخبرة والارتجال والانضباط والتضامن وقوة الجسم والعقل معاً. بلا هؤلاء الأشخاص، فإن تكلفة هذه الكارثة البيئية والبشرية لكانت أكبر من أن تُقاس.”
ورغم أن سالغادو كان خلال مهمة عمل لمجلة “نيويورك تايمز” لالتقاط هذه الصور، إلا أنه لم يسبق له أن نشرها قبل كتابه، ما دفعه بعد 25 عاماً إلى عرضها أمام الناس لما تحمله من قيمة أبدية تأخذ مشاهديها في رحلة إلى الماضي وعبر التاريخ.

1_1156

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا