الراشد على سناب بـ السروال والفانيلة.. تارةً يأكل الجراد وأخرى يلتهم الحشائش ولا يشتم أحداً

76587876987987-6

يسعى بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى تحقيق الشهرة والصيت لكن بعضهم ضلّ الطريق في تقديم المفهوم الصحيح للكوميديا، فأصبحت موادهم وتسجيلاتهم المصورة سلاحاً ذو حدين، وبدل الشهرة والنجومية، أتت التفاعلات بشكل لا يتمنونه أبداً، فأصبحوا موضع سخرية واستهجان ونقد.
ومن أبرز مشاهير مواقع التواصل في السعودية أبو محمد الراشد الملقب بـ«أبو محمد القصيمي»، والذي اشتهر بتسجيلاته المصورة التي يراها محبوه «عفوية»، لكن على الجانب الآخر يتعرض «القصيمي» إلى انتقادات لاذعة، ويرى منتقدوه أن تصرفاته «غير مقبولة».
يظهر «أبو محمد»، وهو في العقد الخامس، في معظم تسجيلاته بـ«بالفانيلة والسروال»، وهو ما اعتبره البعض «غير لائق»، بالإضافة إلى ظهوره تارةً يأكل الجراد، وأخرى يلتهم حشائش الأرض، ويلاعب الحيوانات ويغني ويعزف على آلته الموسيقية (العود) وعلى زنده طيور زينة، من دون أي اعتبارات وفقا لصحيفة “الحياة”.
وعلى رغم أن هذه الشخصية محاطة بالغموض، أحبه البعض لـ«حسه الكوميدي الطريف»، واعتبروه «أطيب شخصية على وسائل التواصل الاجتماعي»، معتبرين انه «لا يسيء أو يشتم، وليس لديه خلافات مع أحد، وهدفه إسعاد متابعيه فقط».
وتناقل محبي «القصيمي» قبل أشهر خبر تعرضه إلى أزمة قلبية، دخل إثرها العناية المركزة في مستشفى الملك فهد التخصصي في مدينة بريدة، وتفاعل مع الخبر محبوه عبر وسم حمل اسمه، داعين له بالشفاء العاجل.