ثمن باهظ للظهور مع بشار الأسد في صورة أو فيديو!

94787609-f88d-41ef-94a0-1bcbefcf40a5_16x9_600x338

لعنة الأسد تلاحق جنوده الذين يظهرون معه في صورة

في كل مرة يسعى فيها رئيس النظام السوري بشار الأسد، للظهور أمام الكاميرات والتقاط الصور مع جنوده على جبهات عسكرية مختلفة، للإيحاء بأنه لايزال قادرا على التنقل في البلاد حتى في الأمكنة التي تشهد أعمالاً عسكرية، يتم التقاط صورة محددة مع أحد جنوده، ثم ترويجها على وسائل إعلامه لمنح جرعة دعم لأنصاره الذين لم يعودوا يرونه إلا في حوارات صحافية يعدّ لها بعناية أمنية فائقة وتحضيرات غاية في التعقيد.
ويشار إلى أن رئيس النظام السوري التقط صوراً تم ترويجها في وسائل إعلامه، مع ثلاثة من عناصره، قُتلوا جميعاً في ما بعد، في عمليات منفصلة بدأ أولها مع النقيب عبد الزين صقر، ثم العقيد نعيم أحمد، ثم العضو في الدفاع الوطني هيثم إسماعيل، والذي استعمله الأسد لترويج فكرة القتال لصالحه حتى بين كبار السن، لأن الأسد سأله في الفيديو الذي لايزال مرفوعاً على يوتيوب عن عمره، فيجيب: “56” عاماً.

cd2373a7-52a3-4790-b230-5e3e03f7aea9
النقيب عبد الزين صقر ظهر مع الأسد نهاية عام 2014 وقتل عام 2015

التقط بشار الأسد صوراً مع النقيب عبد الزين أديب صقر، لدى زيارته منطقة “جوبر” على أطراف العاصمة السورية دمشق، وذلك بتاريخ ليلة رأس السنة لعام 2014-2015 وقالت المعارضة السورية إن الزيارة لم تكن أصلا إلى جوبر، بل إلى منطقة الزبلطاني، إلا أن الأسد تعمّد إمرار خبر زيارته جوبر، لمنح انطباع مزيّف لجنوده بأنه قادر على زيارة مناطق القتال. وبعدما تم ترويج صورة الأسد مع النقيب صقر وهو ينصت إلى حديث يجريه الأسد معه، تم الإعلان عن مقتله على يد المعارضة السورية، بتاريخ 25 مايو 2015، أي بعد قرابة 5 أشهر من ظهوره مع الأسد بصورة. والنقيب صقر ينحدر من قرية “زاما” الواقعة أقصى شرق مدينة “جبلة” اللاذقانية التي تعدّ خزاناً بشرياً يرفد جيش الأسد بالجنود وفقا لموقع العربية نت.

e4fe5c89-bfc4-450c-91be-d59a78b27000
العقيد في الحرس الجمهوري نعيم أحمد قتل بعد ظهوره مع الأسد بعشرة أشهر

إلى ذلك فإن العقيد الركن المظلي في حرس الأسد الجمهوري نعيم علي أحمد، سبق له الظهور مع الأسد مابين عامي 2014 و2015 في صور وفيديو انتشر على نطاق واسع، في الزيارة التي قيل إنها لمنطقة “جوبر” على أطراف العاصمة السورية دمشق. ونالت صورته مع الأسد شهرة أوصلت أهل قريته “عين دليمة” التابعة لمحافظة طرطوس الساحلية السورية، لأن يضعوها شعاراً له في القرية. ثم أعلن عن مقتل هذا العقيد على يد المعارضة السورية، بتاريخ 19 أكتوبر عام 2016 أي بعد قرابة 10 أشهر على ظهوره مع الأسد في صور وفيديو.
ويذكر أن مقتل العقيد نعيم ترك صدمة لدى أنصار الأسد ومؤسساته الأمنية والعسكرية، نظراً لأهميته لدى النظام السوري، فأقيم له حفل تأبين في مدينته طرطوس بمناسبة مرور أربعين يوما على مقتله، حضره ممثلون من السفارة الإيرانية وقادة أفرع أمنية تابعة للأسد.

35d3231e-0c87-46ad-9917-484e09c1bdf0

العنصر السابق في الاستخبارات هيثم اسماعيل ظهر مع الأسد عام 2016 وقتل عام 2017

أما الشخصية الثالثة التي التقط الأسد معها صوراً وظهر معها في فيديو انتشر على وسائل إعلامه، فهي تعود إلى العنصر في الدفاع الوطني هيثم إسماعيل الذي سبق له الظهور مع الأسد بتاريخ 26-6- 2016 بمنطقة مرج السلطان في غوطة دمشق الشرقية، عبر صور وفيديو يحادثه فيه الأسد عدة دقائق ويسأله فيها عن عمره وعدد أولاده. ويتبين من إجاباته أنه كان صف ضابط في شعبة الاستخبارات العسكرية، وسرّح منها بتاريخ 2002. ثم أعلن عن مقتله بتاريخ 12 من الجاري في التفجير الذي ضرب منطقة كفرسوسة بدمشق، أي بعد صوره مع الأسد بحوالي ستة أشهر. وكانت صورته مع الأسد شعاراً لعدة صفحات فيسبوكية موالية.