إعلان أكثر من 85 ألف قرض لقوائم انتظار الصندوق العقاري غدًا

587a6140976d7

أفادت مصادر بأن الدفعة الأكبر من القروض التي يقدمها صندوق التنمية العقارية خلال عام 2017، التي ستعلن ضمن 270 ألف منتج سكني، يعلنها وزير الإسكان ماجد الحقيل في مؤتمر صحفي ظهر غد الأحد، وتزيد على 85 ألف قرض بالتعاون مع البنوك المحلية، ضمن برامج وآلية جديدة؛ إذ ستبدأ بتخصيص 5600 قرض شهريًّا، مع ارتفاع تدريجي في نسبة القروض؛ لتتم تغطية ما يزيد على 85 ألف مقترض من قوائم انتظار الصندوق مع نهاية العام الحالي.
وتفصيلاً، يعقد وزير الإسكان ماجد الحقيل، والمشرف العام على صندوق التنمية العقارية أيهم اليوسف، مؤتمرًا صحفيًّا عند الساعة الـ2 ظهر غدٍ الأحد في مقر وكالة الأنباء السعودية.

وكانت مصادر قد كشفت سابقًا عن عدد من المنتجات التي تنوي وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية إعلانها في مؤتمر صحفي، كاشفة عن عزم الوزارة والصندوق تخصيص وبدء توزيع كبرى الدفعات من منتجات الدعم السكني في تاريخ الوزارة والصندوق العقاري.
وقالت المصادر حينها: “الاستعدادات جارية لإعلان توفير وتخصيص نحو 270 ألف منتج سكني خلال الفترة المقبلة، ما بين فيلات وقِطع أراض وقروض عقارية”.
وعن قروض صندوق التنمية العقارية أوضحت المصادر أنها ستصل إلى 5600 قرض في الشهر الواحد، فيما ستزيد تدريجيًّا لتغطية 85 ألف قرض في العام، وستأتي وفقًا للآلية الجديدة التي اتجه لها الصندوق لصرف القروض؛ إذ ستكون بالتعاون مع البنوك المحلية، وفق آلية جديدة وفوائد مخفضة بعد دعمها من الصندوق.
ونشرت خلال الفترة الماضية توجهات الصندوق الجديدة التي أوضحت أن الصندوق يجري مفاوضات مع البنوك المحلية تمهيدًا لإعلان القروض، وذلك بتخفيض رسوم التمويل العقاري عن طريق الدعم المباشر من الصندوق؛ لتطوير منتجات مالية للمواطن مدعومة من الدولة؛ لتصل تكلفة التمويل إلى مستوى منخفض للغاية لقوائم انتظار الصندوق.
وبيّنت المصادر أن القروض سيتم اعتمادها وفقًا لقدرة المقترض على السداد؛ إذ لن تكون قيمة جميع القروض 500 ألف ريال كما كان سابقًا.
وأوضحت المصادر أن الفوائد بشكل عام ستكون مدعومة من الصندوق؛ لتكون منخفضة للغاية. وتختلف نسبة الدعم حسب الحالة المادية وعدد أفراد الأسرة للمقترض؛ إذ يرتفع الدعم وتقل الفائدة لذوي الدخل المنخفض وفقًا لشرائح سيتم إقرارها، من ضمنها شريحة ذوي الدخل المنخفض، التي يُتوقَّع أن يتكفل الصندوق بدفع كامل الفوائد عنها بحسب صحيفة سبق.