صور: بعد فصله من عمله.. عسكري سابق يختطف فتاة والشرطة تكشف التفاصيل

587a1cc046a86

كشفت شرطة منطقة جازان ملابسات بلاغ وردها عند الساعة 7 من مساء أمس الجمعة ، دارت تفاصيله في محافظة بيش ؛ حيث ورد من وافد إثيوبي عن اختطاف ابنة شقيقته بعد أن استوقفها رجل يرتدي الزي الرسمي الميداني لرجال الأمن على سيارة بيضاء “تويوتا” ؛ عندما كانت تسير مع زميلتها الصومالية، بحجة أنها لا تحمل سوى صورة من هويتها ، ثم اتجه لجهة غير معلومة.
ولأهمية البلاغ والأسلوب الإجرامي الذي انتهجه الجاني ، فقد وجّه نائب مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن سعيد القحطاني بتشكيل فريق بحث وتحر من إدارة التحريات والبحث الجنائي لدراسة البلاغ والبحث والتحري عن الجاني رغم ندرة وشح  المعلومات لدى جهات الضبط والتي أدلت بها زميلتها.
وتكثفت جهود رجال الأمن الذين انتشروا بشكل سريع وتوغلوا في أوساط المشبوهين ، وزرعوا المصادر للوصول إلى أي معلومات ترشد لتحديد مسار البحث.
وخلال وقت قياسي تم تحديد الاشتباه في عدد من الأشخاص وكانت أصابع الاتهام تشير إلى أحدهم بشكل أكبر ؛ حيث تم التوصل إلى موقعه في إحدى الغرف بالمحافظة القديمة بيش ، وتم دهم مقر سكنه عند الساعه 3:30 من فجر السبت والذي يقيم في ملحق صغير ، وعثر ،بتوفيق الله، على الجاني ،40 عاما، وهو مفصول من عمل عسكري سابق ويعمل حارس أمن بإحدى الشركات.
فيما عثر على المرأة داخل سكنه ، وعثر على بدلة عسكرية ميدانية وبدلة حراس الأمن وسيارته التي استخدمها بالحادث ؛ حيث اتخذ اللازم وأوقف الجاني رهن التحقيق ؛ بعد أن أشعرت  هيئة التحقيق عن الحادث والقبض.
وأشار مساعد مدير عام شرطة منطقة جازان ،اللواء ناصر القحطاني، إلى أنه تلقى شكر واعتزاز أمير منطقة جازان ،محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، بما تم من إنجاز ومتابعة مدير الأمن العام للحادث منذ لحظة البلاغ حتى قبض على الجاني لأهمية وخطورة الأسلوب الإجرامي.
وأبدى “القحطاني” فخره واعتزازه بأبنائه من رجال الأمن الذين شاركوا في البحث والتحري والقبض على الجاني في وقت قياسي ، وأكد للجميع أن رجال الأمن بالمنطقة يقفون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن أو حرية أي مواطن أو مقيم على أرض المنطقة.

20-1
21-1

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا