حقيقة فيديو استقبال الدكتور الربيعة للتوأم البولندي اللتين فصلهما قبل سنوات

88741111225

أعاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية اليوم (الجمعة) نشر مقطع فيديو قديم صور قبل أكثر من 4 سنوات لاستقبال الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، للطفلتين البولنديتين “أولغا وداريا” اللتين تم إجراء عملية فصلهما في يناير 2005.
وزعم متداولو المقطع أن الفيديو الذي ظهرت فيه الطفلتان وهما تركضان إلى الدكتور الربيعة واحتضنهما في مشهد مؤثر، تم تصويره خلال الأيام الماضية، إلا أنه بالبحث والتحري عن حقيقة الأمر تبين أن المقطع تم تصويره في 2013، أي بعد إجراء العملية للطفلتين بأكثر من 9 سنوات.
يذكر أن الطفلتين كانتا مشتركتين في العمود الفقري والحوض والقولون والجهاز التناسلي، وأجريت لهما العملية في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني، بقيادة الدكتور عبدالله الربيعة، بعدما تكفل بإجراء العملية الملك عبدالله بن عبدالعزيز إبان كان وليا للعهد.